شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » زايد بن سلطان آل نهيان » مشاركة المغفور له الشيخ زايد في افتتاح الفصول التشريعية
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2010/04/30   ||   عدد الزوار :: 1496
مشاركة المغفور له الشيخ زايد في افتتاح الفصول التشريعية

 


وليس أدل على عمق العلاقة بين المغفور له الشيخ زايد وبين المجلس الوطني الاتحادي من حرص سموه – رحمه الله – على حضوره افتتاح أدوار الانعقاد العادية للمجلس، ليكون حضوره دعماً حقيقياً وتأييداً فعلياً لأهمية نجاح التجربة البرلمانية، ولم يكن هذا الحضور سوى بداية التأكيد على اهتمام المغفور له بهذا المجلس، وكان لسموه مع أعضاء المجلس بعد كل افتتاح يحضره لقاء يلفه دفء المشاعر وأبوة القائد، الذي يستمع لكل رأي ويناقش كل اقتراح وصولاً إلى أقصى مصلحة وطنية. من خلال مشورة إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وخلال مشاركة المغفور له الشيخ زايد في افتتاح الدور الثالث من الفصل التشريعي الثالث ألقى خطاباً جاء فيه : ( بسم الله الرحمن الرحيم، نفتتح هذه الجلسة، جلسة المجلس الوطني الاتحادي الذي هو في الحقيقة يعتمد عليه في إشرافه ومتابعته لهذه الأمة، ولهذا الشعب الكريم الذي عاش على هذا الوطن والذي استمد بقاءه من أجياله وأسلافه الذين أرسوا له هذا البقاء وهذا الوطن، وأرجو من الله – لكل أمة – ولكل شعب في هذا الوطن ولكل الشعب العربي في هذه السنة الجديدة أن يحقق كل خير وبركة وتقدم وازدهار لكل العالم العربي، وأن يحقق التآزر ليكون تآزراً صحيحاً بإخلاص في كل المواقف، وفي كل لقاء يحتاجه الشقيق لشقيقه. هذا التآزر الذي يتجلى في المواقف المشرفة التي يفتخر بها كل مواطن عربي).

وفي افتتاح الدور الأول من الفصل التشريعي العاشر ألقى المغفور له الشيخ زايد خطاباً جاء فيه : (بسم الله الرحمن الرحيم إخواني أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، نرحب بكم في مجلسكم الوطني الاتحادي الميمون. ونرجو لهذا المجلس كل التوفيق والسداد لتحقيق كل ما يحبه الله سبحانه وتعالى ويرضاه.

 

التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»