شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » زايد بن سلطان آل نهيان » مشاركة المغفور له الشيخ زايد في مناقشات المجلس
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2010/04/30   ||   عدد الزوار :: 1665
مشاركة المغفور له الشيخ زايد في مناقشات المجلس

 


يعتبر حضور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بعض جلسات المجلس ذروة اهتمام سموه بهذا النظام البرلماني الوليد فقد كان سموه يقوم بحضور بعض تلك الجلسات ويشارك في المناقشة مع الأعضاء، ويستمع إلى ما يبدونه من ملاحظات واستفسارات.

وتمثل الجلسة الافتتاحية والتي شرفت بحضور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بداية اهتمام سموه – رحمه الله – بإنشاء المجلس وتأييده له ودعمه وتأكيده على أن يتحمل المجلس مسؤولياته لبناء مستقبل الأمة. والذي جاء في خطاب سموه بهذه المناسبة قوله: (باسم الله وبعون الله نفتتح الدورة العادية الأولى لمجلسكم الوطني الاتحادي الموقر ضارعين إلى الله تعالى القدير ان يوفقنا ويثبت أقدامنا وينصرنا إنه نعم المولى ونعم النصير).

كما أكد المغفور له على تطلعات أبناء الإمارات إلى ممثليهم للمشاركة بفعالية وجدية وبأمانة وإخلاص لبناء مستقبل الأمة، وجاء في ختام الخطاب :

( إن جماهير الشعب في كل موقع تشارك في صنع الحياة على تراب هذه الأرض الطيبة وتتطلع إلى مجلسكم الموقر لتحقيق ما تصبوا إليه من مشاركتكم في بناء مستقبل باسم ومشرف وزاهر لنا وللأجيال على ان يؤدي دوراً هاماً في تحقيق آمال الشعب الكبرى نحو بناء مجتمع الكرامة والرفاهية).

وقد رد المجلس على خطاب المغفور له الشيخ زايد في افتتاح الدورة العادية الأولى معبراً عن الطموحات والتطلعات التي ينتظرها أبناء الإمارات من أعضاء المجلس ومما جاء بالرد :

( إن المجلس ليشارك سموكم ثقتكم الغالية في ان الحكومة ستجد من مجلسنا تعاوناً صادقاً للقيام بالمسؤولية).

وأكد المجلس في ختام رده على خطاب الافتتاح : ( بأن مجلسنا يعتبر لقاء سموكم في افتتاح دورته العادية الأولى دليلاً هادياً للعمل وحافزاً لمزيد من الجهد ونوراً يضيء لنا معالم الطريق. كما يعتبر خطاب سموكم التاريخي وثيقة قومية في تاريخ شعبنا الخالد. نسأل الله أن يمدنا بعونه وتوفيقه).

وتتجلى روح الشورى عند المغفور له الشيخ زايد من خلال متابعته للمناقشات الدائرة بين أعضاء المجلس الوطني الاتحادي فهو لا يسعى إلى فرض رأيه بقدر ما يتابع المناقشات بطريقة أبوية وديمقراطية.

ففي حديث المغفور له الشيخ زايد إلى أعضاء المجلس الوطني الاتحادي في 27 يونيو 1973 قال – رحمه الله - : ( أريدكم أن تقولوا رأيكم بصراحة فالصراحة واجبة بين الأهل وهي من الإيمان، فالمؤمن لا يغالط، ومن يغالط يكون قد غالط نفسه وأهله).

 

التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»