شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » زايد بن سلطان آل نهيان » الشيخ زايد توزيع الخير على الجميع
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2010/04/30   ||   عدد الزوار :: 1597
الشيخ زايد توزيع الخير على الجميع

 

قال زايد : (( إنني أحب أن أوزع هذا الخير الذي رزقنا الله إياه على جميع أبناء الشعب ، وإنني أحب أن أوفر لأهل كل منطقة حاجياتهم من ماء صالح ، ورعاية صحية ، وتعليم لأبنائهم في القرى الجديدة التي ننشئها لهم في ظافرة والمنطقة الشرقية حتى لا يهجر الأهالي مواطن الآباء والأجداد ، وحتى يحافظ شعب الإمارات على تقاليده العربية الأصيلة ، وتعاليم الإسلام الحنيف )) .

وكانت حكمة زايد تتلخص في حبه لشعبه ، وخدمته لهم لتوفير جميع وسائل الرفاهية والتقدم ، وعبر سموه عن هذا بقوله : (( إن الحاكم ، أي حاكم ، ما وجد إلا ليخدم شعبه ، ويوفر له سبل الرفاهية والتقدم ، ومن أجل هذا الهدف يجب أن يعيش بين شعبه ليتحسس رغباته ، ويعرف مشكلاته ، ولن يتحقق له ذلك إذا عزل نفسه عنهم .. إن شعب دولة الإمارات يستحق كل الخير ، وكل ما يقال عنه من كلام مشرف ، وكل ما قمت به مع إخواني حكام الإمارات ما هو إلا لهذا الشعب ولهذا الوطن ، وحتى يسعد شعب دولة الإمارات ، ويرى ما يرفع شأنه ، ويعلي قدره ، ونسأل الله أن يوفقنا لكل ما فيه خير وصلاح وتقدم شعبنا الحبيب والكريم ، لأن هذا الشعب يستحق كل عون من قادته والمسؤولين عنه )) .

وحقق زايد طموحاته العمرانية ، وأخذت أبوظبي والعين تمتلىء بالمشاريع وعناصر النهضة ، كل هذا بوجود المستعمر الذي ما زال جاثما على أرضه ، هذا المستعمر الذي لخصت سياسته في : فرق تسد ، فمنذ البداية والاستعمار الإنجليزي يعمل على تعميق الشق بين الخلان .

أما زايد الرجل الدبلوماسي العتيق ، فكان يتناول كعادته موضوع الاستعمار بالمنطق والواقعية بعيدا عن الانفعال والعصبية السياسية .

 

التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»