شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » زايد بن سلطان آل نهيان » زايد يتولى الحكم وأبوظبي تبدأ مسيرة الانطلاق
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2011/10/24   ||   عدد الزوار :: 4442
زايد يتولى الحكم وأبوظبي تبدأ مسيرة الانطلاق

 

وثائق من تاريخنا

زايد يتولى الحكم وأبوظبي تبدأ مسيرة الانطلاق


 

 

من ذلك التاريخ البعيد، ومن أصل الروح، ومن ذاكرة الزمن تقدم لكم صفحات جريدة «الاتحاد» -بالتعاون مع المركز الوطني للبحوث والوثائق التابع لوزارة شؤون الرئاسة-، قصصا وأحداثاً من أرشيف قصر الحصن، والأرشيف البريطاني، التي افرج عنها تباعا، كنزا يستحق الوقوف عنده، والتأمل في تفاصيله التي كونت هذا الجسد الذي أصبح يُعتد به بين أمم تراه منارة يسعون إليها، ولأبنائه مفخرة يتيهون بها بين الأمم.

1966 عام التحولات

زايد يتولى الحكم وأبوظبي تبدأ مسيرة الانطلاق مسؤولون عرب وأجانب يتدفقون على الإمارة لبحث فرص التعاون

كان عام 1966، مليئاً بالتطورات والنشاط والحركة في أبوظبي على كل المستويات. لكن أبرز ما حدث كان تولي المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، مقاليد الحكم في شهر أغسطس. وهي خطوة أيقن الجميع حينها أنها ستضع الإمارة على أعتاب مرحلة جديدة تماماً.

ومن واقع سجلات الأرشيف الوطني البريطاني، تكشف وثائق وزارة الخارجية البريطانية كيف اهتم ممثلوها في المنطقة بكل ما كان يحدث في أبوظبي خلال هذا العام، فسجلوا كل الأحداث حسب ترتيبها الزمني في وثيقة سرية مؤلفة من خمس صفحات. ولم يتم رفع غطاء السرية عنها إلا في عام 1999، بعد مرور ثلاثين عاماً، كما هو واضح في الختم الرسمي الممهور على غلافها.

وفي الحقيقة لم يكن 1966 ، عام تحول بالنسبة لأبوظبي وحدها. فقد بدا الأمر كذلك أيضاً بالنسبة للمجتمع الدولي عموماًَ. وكأنه نقطة بداية لعالم جديد، كانت ملامحه آخذة في التشكل على صعيد السياسة والاقتصاد والثقافة والعلم، وبسبب أحداث كبرى وصغرى لعبت معاً دوراً محورياً في تقويض أركان مؤسسات وأفكار قديمة وتشييد قواعد عالم جديد.

سياسياً، كانت أبرز تحولات العام هي، فوز هارولد ويلسون وحزب العمال في الانتخابات العامة في بريطانيا، وبدء الثورة الثقافية في الصين تحت قيادة ماو تسي تونج ووصول الممثل السابق رونالد ريجان الى منصب حاكم كاليفورنيا في مستهل مسيرة سياسية ناجحة كللها-بعد نحو عقدين- بفوزه بانتخابات الرئاسة الأميركية.

وقد سلطت الوثيقة البريطانية الضوء على تحركات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وقراراته ، فسجلت زيارته لكل من البحرين وإنجلترا، وقالت إنه حضر اجتماعاً في دبي لدول الساحل المتصالحة ووقع مراسيم قوانين بعضها يستهدف زيادة دخل أبوظبي من البترول.
وأشارت إلى أنه بعد أيام من توليه منصب الحاكم، تبرع بمبلغ 500 ألف جنيه استرليني لصندوق تنمية الدول المتصالحة، ليصل إجمالي تبرعات أبوظبي للصندوق خلال العام إلى 600 ألف جنيه استرليني.

وتكشف الوثيقة كيف أن أبوظبي كانت منذ البدايات الأولى سباقة دوماً إلى تقديم يد العون والمساعدة للآخرين. ففي الثاني عشر من مارس تبرع الحاكم بمبلغ 200 ألف جنيه استرليني للملك حسين عاهل الأردن لإغاثة المنكوبين بعد الفيضانات المدمرة التي شهدتها الأردن في ذلك الوقت.

حركة ونشاط في أبوظبي

ومن واقع تفاصيل الوثيقة، بدا أن أبوظبي، على مدار العام، كانت تعج بالحركة والنشاط. فهي على الدوام في حالة استقبال أو وداع لزائرين مهمين من مختلف أنحاء العالم. فقد استقبلت الشيخ راشد بن مكتوم والشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة والشيخ حمد بن عيسى آل خليفة والشيخ خليفة بن حمد آل ثاني.

كذلك زار الإمارة، العديد من الشخصيات الأجنبية البارزة، الذين كانوا يتدفقون عليها فيما يبدو لاستكشاف العالم الجديد الذي يتشكل على ضفاف الخليج أو من أجل مصالح وفرص بدت حينها بازغة وواعدة للغاية.

ففي منتصف فبراير زار الإمارة اثنان من أعضاء اللجنة المالية في مجلس الشيوخ الفرنسي وبعدها بيومين قدم أعضاء من مجلس العموم البريطاني ثم السيد ايه .الن القنصل العام للولايات المتحدة في الظهران ومسؤول من المجلس الثقافي البريطاني.

ومن الشخصيات البارزة التي زارت المدينة أيضاً أشرف لطفي الأمين العام لمنظمة أوبك والسيد مسعودي نائب رئيس مجلس الشيوخ الإيراني وحسن محمد حسن ممثل صندوق الأمم المتحدة الإنمائي المقيم في الرياض والسيد هالوز من البنك المركزي البريطاني والسفير الجزائري في الكويت وشري محبوب أحمد السفير الهندي لدى بغداد والقنصل العام في مسقط والسيد الان القنصل العام الأميركي في الظهران وبدر الخالد من وزارة الخارجية الكويتية وأحمد الطراونة من اللجنة المدنية الأردنية ووفدا اقتصاديا يابانيا، كما قام القائم بأعمال المقيم السياسي بزيارة البريمي.

وعلى الصعيد الاقتصادي والمالي عقد في أبوظبي اجتماع بين وفود خليجية لبحث العملة الموحدة، بعد تحولات عدة بشأن العملة المستخدمة في الإمارة، حيث كانت الإمارة قررت وقف التعامل بالبيزا واستخدام الدينار البحريني، كما تم تخفيض قيمة الروبية.
 
عجلة قيادة السيارات تتحول إلى اليمين

في ذلك الوقت، كان الاقتصاد العالمي يمر بمرحلة جديدة حيث بلغ متوسط سعر منزل جديد في الولايات المتحدة 14200 دولار فيما كان معدل دخل الفرد الأميركي 6900 دولار وسعر جالون البنزين 32 سنتا (خمس شلنات في بريطانيا) وسعر السيارة الجديدة 2650 دولارا وغسالة الأطباق 119.95 دولار والقلم الباركر 11.95 دولار.

وشهدت أبوظبي أيضا خلال العام عدة تعيينات واستغناءات، حيث تعاقدت حكومة الإمارة مع مستر ار.باخت كمستشار علاقات عامة للإمارة ثم مع شركة مايكل رايس اند وشركاه، وتولى الدكتور بي جي هورنيبلاو منصب مدير الصحة، لكنها استغنت عن الكولونيل إيدج من منصبه كنائب لقائد قوة شرطة الإمارة وآخرين كانوا يعملون في إدارات أخرى.

وفي وقت كان عدد السيارات في الولايات المتحدة قد بلغ 78 مليون سيارة، قررت أبوظبي في شهر سبتمبر تحويل عجلة قيادة السيارات الى الناحية اليمين.

فاتحة خير

وكان 1966 بمثابة فاتحة خير للعديد من الشركات الأجنبية التي بدأت تحصل على العديد من العقود المهمة في مختلف القطاعات بإمارة أبوظبي. فقد فازت شركة ار. ايه سكوت بعقد بناء أحد القصور، فيما حصلت شركة بولينجز المحدودة على عقد لإقامة مدرج مطار.
وحصلت شركات أخرى على عقود لتشييد كورنيش أبوظبي وطرق أخرى في العاصمة والبريمي وخط مياه ثان من البريمي إلى أبوظبي.

وبالطبع شكل النفط ملمحاً أساسياً في أبوظبي منذ البدايات، حيث كان محور الكثير من الأحداث. فمن واقع الوثيقة، شهد 1966 تقديم احتجاج للحكومة الإيرانية بشأن أعمال تنقيب عن النفط قامت بها شركة اتلانتك أويل وتم إقرار قانون بشأن توزيع العائدات وفازت شركات عدة بحقوق تنقيب.

أبرز ملامح التحولات العالمية خلال عام 1966

كان التدخل الأميركي خلال 1966 في حرب فيتنام قد زادت حدته، بعدما بلغ حجم قواتها هناك 500 ألف جندي، وأخذ المزيد من الشباب يرفضون الخدمة العسكرية. واضطرت شركات السجائر لأن تضع للمرة الأولى على علب السجائر تحذيرا ضد أضرار التدخين، فيما كان يبشر بتحولات جوهرية نحو مزيد من صعود ضغوط القوى الشعبية ضد المخاطر التي تهدد حياة الأفراد بسبب الشركات الكبرى، سواء في قطاع السلاح أو فيما يتعلق ببضائع استهلاكية كالسجائر. وعلميا، زادت حدة الصراع على الفضاء الخارجي بعدما نجح الروس في ارسال المركبة لونا 9 الى القمر خلال شهر فبراير وبعدها بأربعة أشهر نجحت المركبـة الأميركيـة سورفيور 1 في الهبوط بسلام على سطح القمر.

شهد هذا العام أيضاً لقاء البابا بول السادس مع ارثر مايكل رامزي اسقف كانتربري في روما في اول اجتماع رسمي منذ أربعة قرون بين الكنيستين الكاثوليكية والانجليكية.

في العام نفسه، صار التلفزيون الملون جهازا شعبيا في العالم الغربي. وفنيا، حققت أفلام د. زيفاجو ورجل لكل العصور ومن يخاف فيرجينيا وولف ؟ نجاحاً جماهيرياً كبيراً، وفي الوقت نفسه تفشت موضة التنورات القصيرة في الغرب، كما فازت بريطانيا للمرة الأولى بكأس العالم لكرة القدم بعدما تمكنت من هزيمة ألمانيا في النهائي.

التقييم : 3.00
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»