شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » مقالات عالم الأسرة » زوجتي المهملة كيف أتعامل معها؟
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2011/05/17   ||   عدد الزوار :: 2533
زوجتي المهملة كيف أتعامل معها؟

 

تعوّد بعض الزوجات الإهمال وعدم التنظيم والترتيب في بيتها ومع زوجها وأبنائها الذين يصبرون حيناً ويتذمرون حيناً آخر، ولكن ماذا يفعل زوجها وكيف يواجه إهمالها وهل سوف ينجح أم هي النهاية.




للإهمال أسباب

الإهمال في الإنسان صفة غير حميدة فالمهمل مهمل في لك شيء لأن الإهمال قد أصبح جزءاً من شخصيته، والزوجة المهملة في بيتها هي مصابة بخلل في شخصيتها، ويجب محاولة البحث وراء هذا الأمر.. وهناك نقطة أخرى قد تصيب الزوجة بالإهمال في بيتها، من ذلك عدم الرضى فهي غير راضية ولا مقتنعة بفائدة ما تؤديه فلذلك تهمل.



وكذلك الإهمال بسبب عدم حب الزوج لها، وإحساسها بذلك يجعلها تهمل أكثر فأكثر لأنه لا قيمة لما تفعله.. ولمن تفعل، فالطرف الآخر لا يهتم بها ولا يحبها، ولذلك يجب أن نبحث عن العلة ونحاول علاجها.



وتتابع د.سهام حديثها عن دور الزوج في هذه الحالة:

للزوج دور هام في مواجهة الإهمال من قبل زوجته، فهو حين تزوجها لم يكن يعرف بإهمالها فإن تركها دون تعديل فسوف تتعود على تلك الحالة، ومن ثم تستمر معها، ولن يستطيع بعد ذلك تغييرها بسهولة ولذلك يجب على الزوج ما يلي:



1- التأكيد على مطالبه:

حيث يحرص الزوج على لفت نظر زوجته باستمرار إلى أوجه الإهمال والقصور سواء في البيت أم مع الأبناء، وشيئاً فشيئاً سوف تعرف أن هذا الرجل لن يقبل بغير اتباع الترتيب والنظام فتحاول الوصول إلى ما يريد حتى تنال رضاه، ولكن المهم أن يؤكد على مطالبه ولا يهمل هو بدوره هذا المطلب.



2- المشاركة معها في الاهتمام

إذا كان الزوج يحب زوجته ويريد إصلاحها، فعليه مساعدتها حتى تتغلب على ذلك العيب، من خلال اهتمامه ومشاركته في شؤون الأبناء وبعض أمور المنزل، فيلفت نظرها إلى الطريقة الصحيحة لتلافي الأخطاء، وكل زوجة تحاول أن ترتقي لمستوى زوجها لتحافظ عليه، وبذلك سوف تحاول أن توفر له الراحة في البيت باتباعها الأسلوب المرتب والمنظم.



3- الابتعاد عن الانتقاد المستمر:

إن كل إنسان لا يحب أن يوجه له أحد النقد المستمر لطريقة حياته حتى ولو كانت خاطئة، وعلى الزوج الابتعاد عن ذلك الأسلوب مع زوجته، لأنها سوف تشعر بالنقص عندها، ويتولد داخلها شعور بالنفور من الزوج ومن البيت وسيزيد (الطين بلة).



4- الابتعاد عن أسلوب المقارنات:

بعض الأزواج يتبع أسلوب المقارنة بين زوجته وزوجة أحد أصدقائه أو بينها وبين أخته أو أمه على أمل إصلاحها، وهو لا يدري أنه بذلك يزيدها إصراراً على أسلوبها، إلى جانب أنه يولد لديها مشاعر الحقد والغيرة، ويجب عليه الابتعاد عن ذلك الأسلوب واتباع أسلوب المدح والثناء على بعض الأعمال حتى ولو كانت صغيرة وسوف تحاول أن تصنع المزيد للحصول على المزيد من الثناء والمديح، خاصة إذا كان ذلك أمام الآخرين.



5- اتباع أسلوب التوعية:

وعلى الزوج أن يشتري لزوجته بعض الكتب الخاصة بذلك الموضوع أو أن يشترك لها في بعض الدورات التدريبية التي تساعدها في التخلص من الإهمال بطريقة علمية وفن وقواعد تربوية سليمة.



6- دور الأبناء:

على الزوج معاقبة الأبناء على إهمالهم، وحثهم على الترتيب والتنظيم ومساعدة الأم، وبذلك تشعر كيف يحافظ الأبناء على النظام والترتيب فتحاول أن تقلدهم حتى لا يشعروا بإهمالها.



وبذلك يستطيع الزوج معالجة الزوجة المهملة والمثل يقول: "من عاشر القوم أربعين يوماً صار منهم"، ولذلك أنصح الزوج بعدم الملل.

التقييم : 4.00
التعليقات : ( 2 )
عذاري
مشكورين
تاريخ الإضافة : 31/01/2012

روحي فداك
‏قال صلى الله عليه وسلم : ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) والرجل ع أهله راع وهو مسؤول عن رعيته ,, والمرأة في بيت زوجها راعية وهي مسؤولة عن رعيتها ( تربية الاطفال و تنظيف البيت وترتيبه , واهتمام بالزوج ..)
تاريخ الإضافة : 04/07/2011

الاسم
اضف تعليق
عودة »»