شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » مقالات الصحة العامة » الكبد والجلد
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2011/02/28   ||   عدد الزوار :: 1998
الكبد والجلد

 

غالبا ما يراجعنا مرضى الأمراض الجلدية باندفاعات جلدية يعزوها نتيجة لإصابة في الكبد إلى حد أن بعضهم يربط معظم الأمراض الجلدية بالكبد لذا رأينا أنه من المفيد جدا الحديث عن هذه العلاقة بين الجلد والكبد

حيث يمكن لهذه الأعراض أن ترافق إصابة كبدية ونذكر منها :

أولاً: الحكة:

أكثر الأعراض الجلدية المرافقة لأمراض الكبد وقد تدل على تقدم المرض وحدوث القصور الكبدي وتصيب الجذع والأطراف ولا تصيب المناطق التناسلية.

ـ يعتقد أن المسبب ارتفاع الأملاح الصفراوية في الجلد خاصة في الانسداد الصفراوي لكن هناك مستقلبات كبدية أخرى تشارك في هذه الحكة ولا علاقة لتحرر الهيستامين بها.

ـ العلاج ـ لا دور لمضادات الهيستامين.

ـ الكوليسترامين يعطى من 12 -18 غ في اليوم: حمية غنية بالحموض الدسمة غير المشبعة.

ثانياً: الشرى:

تشاهد في التهاب الكبد وتترافق مع أعراض تشبه داء المصل ويتهم فيه المعقدات المناعية.

ثالثاً: توسع الشعريات:

العنكبوت الوعائي: وسببه فرط الاستروجين.

الحمامى الراحية: ـ توسع الشعريات المنتشر ـ الآفات الفرفرية الناجمة عن فقدان عوامل التخثر بسبب عوز فيتامينات D.K.C.

رابعاً: فرط التصبغ:

فرط التصبغ البني المنتشر الذي يشتد على المناطق المعرضة للضياء وقد نجد فرط تصبغ حول العين والفم تشبه الكلف.

في التشمع الكحولي قد نجد اضطرابات تشبه البلاغرا.

خامساً: تبدلات الشعر والأظافر:

ـ الأشعار ناعمة وتزول جزئياً وفي حال وجود عوز للزنك فتكون ناقصة بشدة.

ـ الأظافر ـ شوهد تبدلات كالأظافر الإبقراطية والبيضاء والمسطحة والخطوط والشرط البيضاء

ـ شرط بيضاء ـ في نقص الألبومين.

ـ خطوط بو ـ عوز الزنك.


ـ الهليل الازوردي ـ داء ويلسون.

ـ الأظافر البيضاء ـ الحالات المزمنة.


سادساً: الأورام الصفر:

التشمع الصفراوي.

سابعاً: البورفيريا الجلدية المتأخرة:


ـ فقاعات وندب وفرط تصبغ على الجلد المعرض للضياء وفرط أشعار الوجه.

ثامناً: المتلازمة الكبدية الجلدية:

في التهاب الكبد المزمن الفعال والتشمع الصفراوي البدئي وصف وجود حطاطات حمراء تترك ندباً ضمورية قليلاً على الأطراف والجذع تشبه النخالية الحزازنية المزمنة أو الداء الحطاطي اللمفوماني ـ تشريحياً مرضياً ـ التهاب أوعية شعرية بالجلد.

تاسعاً: التشمع الكحولي وعوز الزنك:

البيرة والمشروبات الروحية لا تحوي الزنك لكن تحوي فيتامين ب بكميات جيدة لذا تحدث أعراض عوز الزنك دون أعراض عوز فيتامين ب.

الأعراض: اندفاعات أكزيمائية شبكية متشققة على الجذع والمناطق الانبساطية للأطراف مع تبدلات تآكلية متقشرة حول الشرج والمناطق التناسلية ونجد التهاب شفه وفقد أشعار وخطوط بالأظافر.

الاستجابة سريعة لسلفات الزنك وهذا ما يؤكد التشخيص.

عاشراً: التهاب الكبد C والجلادات:

ويترافق مع العديد من الجلادات:

1. التهاب الأوعية خاصة بالغلوبيولينات القرية.

2. البورفيريا الجلدية المتأخرة.

3. الفرفرية بنقص الصفيحات المناعية الذاتية.

4. الشرى والحمامى عديدة الأشكال والحمامى العقدة والحكة.

5. الحزاز المسطح.
(إن المقالات المنشورة تعبر عن رأي المؤلف، و هي قد لا تتوافق بالضرورة مع رأي هيئة التحرير)

 

التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»