شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » مقالات المرأة » مغص أثناء فترة الحمل
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2011/02/01   ||   عدد الزوار :: 2503
مغص أثناء فترة الحمل

 

هل من الطبيعي الشعور بالمغص أثناء الحمل ؟

إن حمل طفل يضع الكثير من الضغط على العضلات والأربطة والأوردة وبقية أجزاء جسمك الداخلية، لذا لا تستغربي الإحساس بعدم الراحة خاصة عند منطقة الحجاب الحاجز. يمكن تخفيف المسألة عن طريق اتخاذ أوضاع جديدة في النوم أو البحث عن طرق للاسترخاء. أما ظهور أعراض أخرى فقد ينطوي على مشكلة أكثر خطورة .

متى يتوجب علي استشارة الطبيب ؟

إذا كنت تشعرين بمغص مصحوب بقع دم أو نزيف حاد، أو بحمّى أو رعشة، أو إفرازات مهبلية، أو ألم. إن لم يتحسّن المغص بعد عدة دقائق من الراحة، عليك استشارة الطبيب .

فيما يلي استعراض لبعض مسببات المغص :

الحمل خارج الرحم

- متى يظهر : خلال أول ثلاثة أشهر من الحمل .
- في هذه الحالة ، قد تشعرين بالتالي: مغص مصحوب بألم يبدأ عادة في جانب واحد وما يلبث أن ينتشر في كافة أنحاء البطن ، يمكن حدوث نزيف أو ظهور متقطع لبقع الدم .

- السبب وراء ذلك : تمّ زرع البويضة المخصبة خارج الرحم، في قناة فالوب أو في أحد المبيضين أو في تجويف البطن أو عنق الرحم .
- ماذا أفعل: اتصلي فوراً بطبيبك . قد يكون الحمل خارج الرحم خطيراً على حياة الأم لو استمر من دون علاج .

فقد الجنين المبكر

- في هذه الحالة، قد تشعرين بالتالي: مغص مصحوب بنزيف وألم في وسط أسفل البطن خلال أشهر الحمل الثلاثة الأولى .
- السبب وراء ذلك : في الثلث الأول من الحمل، تعود معظم حالات فقد الجنين إلى عدم نموه بالطريقة الصحيحة، ونادراً ما يتعلق الأمر بشيء قامت به الأم أو لم تقم به .
- متى يظهر : من الأسبوع الأول وحتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل .
- ماذا أفعل: استشيري طبيبك. استلقي أو اجلسي ومدي قدميك إلى الأعلى واسترخي قدر المستطاع. إذا صاحب المغص نزيف حاد ، اتصلي فوراً بالإسعاف أو اذهبي إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى . بعد إجراء الكشف عليك ، يقر الطبيب إذا كنت قد فقدت الجنين أو أنك في طور فقده أو أن الأمر مجرد إنذار باحتمال خسارة الجنين .

خسارة الجنين في مرحلة متأخرة من الحمل

- في هذه الحالة ، قد تشعرين بالتالي : مغص يصاحبه نزيف حاد .
- السبب وراء ذلك : يكمن السبب عادة في فشل المشيمة أو نتيجة مرض الأم أو إصابة تعرضت لها .
- متى يظهر : بين الأسبوعين الثاني عشر والعشرين من الحمل .
- ماذا أفعل : استشيري طبيبك أو اذهبي إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى لو شعرت بمغص مصحوب بنزيف حاد. إذا كانت حالة فقد الجنين قد حدثت أو في طور الحدوث، ربما يستمر المغص فيتطلب الأمر عملية توسيع الرحم وكشطه ( إجهاض الجنين ) . ولو كان مجرد إنذار بفقد الجنين ، سوف ينصحك الطبيب باللجوء إلى الراحة التامة .

الولادة المبكرة

- في هذه الحالة، قد تشعرين بالتالي : تمزق الأغشية ( نزول السائل السلوي أو الأمنيوسي ) ، وتغير في نوعية الإفرازات المهبلية ( تكون سائلة، وممزوجة بالدم، أو مخاطية ) أو زيادة في كمية الإفرازات المهبلية، والضغط في أسفل البطن أو أسفل الحوض، وألم مستمر في أسفل الظهر، ومغص خفيف و/أو إسهال. إن الانقباضات الطبيعية أو انحسار الرحم عادة لا يؤلمان .
- السبب وراء ذلك : هناك عوامل كثيرة تؤثر في الولادة المبكرة، ومنها مرض أصاب الأم أو تعرضها لضغط عصبي شديد، ولكن عادة ما يكون السبب غير معروف .
- متى يظهر : في أي وقت بين الأسبوعين العشرين والسادس والثلاثين .
- ماذا أفعل : بادري فوراً إلى الاتصال بطبيبك واتجهي دون تأخير إلى أقرب مركز طبي كبير حيث سيحاول الفريق الطبي وقف الولادة عبر استخدام بعض العقاقير و/أو جعلك ترتاحين تماماً في السرير . إذا توقفت الولادة، سينصحك الأطباء بالراحة التامة في السرير وربما عليك تناول العقاقير التي تحدّ من الانقباضات خلال مدة الحمل الباقية .

هل هناك شيء أفعله لعلاج المغص العادي ؟

إذا لم يكن سبب المغص بين ما ذكر أعلاه، يمكنك اتباع بعض الخطوات للتخفي من الألم . ابدئي بتحديد السبب .

تمدّد الأربطة

- في هذه الحالة ، قد تشعرين بالتالي: مغص خفيف في أحد الجوانب أو كليهما .
- السبب وراء ذلك : تتمد الأربطة لدعم الرحم الذي يكبر حجمه .
- متى يظهر : من أول الحمل حتى آخره .
- ماذا أفعل : اجلسي أو استلقي رافعة قدميك إلى الأعلى. استريحي لدى شعورك بأي ألم لأنها تساعد على تخفيف حدة المغص .

آلام ما قبل الولادة

- في هذه الحالة، قد تشعرين بالتالي : مغص وألم مستمر في أسفل الظهر .
- السبب وراء ذلك : الضغط المتزايد على الحوض والشرج .
- متى يظهر : الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل .
- ماذا أفعل : يعد مغص ما قبل الولادة أقل حدة من الانقباضات التي ستشعرين بها وقت المخاض. تجد بعض النساء أن الاستلقاء يساعدهن، بينما تجد أخريات راحتهن في المشي بنشاط. عليك معرفة الطريقة التي تناسبك للاسترخاء والسيطرة على الألم بما يعينك كثيراً عندما تحين الولادة .

هل من الطبيعي الشعور بمغص بعد مرور أيام على الولادة ؟

نعم. تشعر معظم النساء بآلام في البطن أشبه بالمغص الذي تزداد حدته مع الرضاعة الطبيعية. يحدث هذا نتيجة انقباض الرحم للعودة إلى مكانه وحجمه الطبيعين قبل الحمل. يستمر هذا المغص أحياناً مدة أسبوع بعد الولادة. إذا كانت آلامك حادة، يستطيع الطبيب وصف مسكن خفيف، وإن فشل هذا الإجراء واستمر الألم أو عانيت من حمّى أو رعشة أو نزيف حاد، عليك زيارة طبيبك للتأكد من عدم إصابتك بالتهاب أو أية مشاكل تحدث بعد الوضع. تبقى هذه الانقباضات عادة طيلة أسبوع ثم تهدأ. كما تخفّ أيضاً الحموضة والغثيان والعديد من المتاعب التي عانيت منها أثناء فترة الحمل . أخيراً، ها أنت تستعدين جسمك كما كان مرة أخرى .


التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»