شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » المقالات تراثيـه » القهوة العربية أصاله وترحيب
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2010/08/04   ||   عدد الزوار :: 2196
القهوة العربية أصاله وترحيب

 

بيت العربي الاصيل عامة، والبدوي خاصة، لا يخلو من دلة نحاسية أو حتى مملوء بالقهوة العربية الدافئة التي يضيفها للداخل والخارج من عنده، مع حبة التمر··

وتقدم القهوة العربية للضيف بعد السلام عليه، وإيجاد مكان مناسب لجلوسه، ثم يصب له فنجان القهوة ويقدم باليد اليمنى، ويتناوله الضيف باليمنى أيضا، ويهزه عندما ينتهي من شرب الفنجان إذا لم يكن يريد غيره، إشارة إلى الاكتفاء والشكر، ومن عادات شرب القهوة العربية أن المضيف يشرب فنجانا من القهوة التي يقدمها لضيوفه قبل أن يضيفها لهم، وهذه عادة قديمة من عادات البدو للدلالة على خلو القهوة من أي مكروه·

القهوة العربية تقدم في كل المناسبات في الافراح والاتراح وبدون مناسبة أيضا، ويعتبر الاعتذار عن شربها في بيت المضيف من قلة الواجب وعدم الاحترام لصاحب البيت، وللأهمية الكبيرة لفنجان القهوة في عاداتنا وتقاليدنا العربية نجد أنه عندما يأتي أحدهم إلى آخر بطلب معين، كأن يأتي معاتبا أو يخطب عروسا فإنه يضع فنجان القهوة أمامه ولا يشربه حتى يسأله المضيف عن حاجته ويلبيها أو يقول له: إشرب قهوتك، طلبك مستجاب·

عمل القهوة يدويا يعتبر من أفضل الاعمال التي يقوم بها الرجل أمام ضيوفه، لذلك يتفنن الكثيرون في عملها، والادوات التي تستخدم في إعدادها واحدة، وهي

- المحماسة : وتستخدم لحمس أو تحميص القهوة·

- المبرادة : وتستعمل لتبريد القهوة·

- النجر أو المهباش : ويستخدم لطحن القهوة·

- الدلة المطباخة : تطبخ بها القهوة·

- الدلة المبهارة : هي عبارة عن دلة صغيرة تبهر بها القهوة·

- المنفاخ : يستعمل لزيادة إشعال النار·

- الليف : هو الذي يحجب الهيل من النزول في الفنجان عند صبه·

- البيق : تمسك به الدلة إن كانت حارة·

وتعد القهوة العربية بالطريقة التالية، بدون استعمال الادوات الحديثة
نبدأ بإشعال النار، ثم نضع المحماسة عليها ونضع فيها القهوة، ثم نقوم بتحريكها جيدا بحيث لا تثبت في مكان واحد حتى لا تحترق، ونستمر في التحريك حتى تصبح القهوة شقراء أو سمراء، حسب الطلب، ثم نضعها فورا في المبرادة لبضع دقائق حتى تبرد، بعدئذ نضعها في النجر ونطحنها جيدا، ثم نضعها على كمية الماء المغلي في المطباخة، ونتركها حتى تغلي بهدوء، وفي هذه الاثناء نقوم بطحن الهيل في النجر ونضعه في المبهارة الفارغة ونبعد المطباخة عن النار ونتركها تهدأ قليلا، ثم نصب القهوة في المبهارة المحتوية على الهيل فقط، ونضعها على النار ونتركها حتى تغلي قليلا وننزلها عن النار·· نضع الليف في فمها لكي يحجب الهيل من النزول، نبدأ بصب القهوة·

في المجالس العربية لا تستقر فناجين القهوة ولا دلتها في مكانها، لا سيما في مجالس الشيوخ والوجهاء، وتقتضي العادات انه كلما دخل ضيف جديد على المجلس تدور فناجين القهوة من جديد على جميع الجالسين، ولا يجوز أن يغادر احدهم المجلس والفناجين تدور و إنما عليه الانتظار حتى تستقر الفناجين مكانها·

دلة القهوة العربية من الأشياء التي لاغنى عنها لأي بيت أو عرب رحالة , وذلك لأن القهوةتعد من الأشياء المرغوبة. والتي يعتز العربي بأول ما يقدمها إلى ضيفه.ومن هذا المنطلق تم الاهتمام بصناعة دلة القهوة حيث كانت الدلة في الماضي تصنع من مادة النحاس بشكليها الأبيض والأصفر , وبما أن المعروف عن مادة النحاس أنها بعد فترة تصدأ مما يجعل طعم القهوة غير مستساغ لأن النحاس مع الوقت يغير طعم القهوة , لذلك يلجأ مستخدم النحاس لتسليمها لأشخاص معينين وذلك لعمل طلاء من الداخل (رباب) الذي يكلف الكثير لأنه كل 6 شهور يحتاج إلى ذلك

 

التقييم :
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»