شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » دولة الإمارات العربية المتحدة » مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2010/07/02   ||   عدد الزوار :: 3709
مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر

 

رؤيتنا
قاصر مؤهل ووقف متنام
رسالتنا
من خلال منظور إسلامي معاصر نعمل على تنمية الوقف ورعاية وتأهيل وتمكين كل قاصر

تختص مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بمباشرة أعمال النظارة القانونية على الأوقاف ورعايتها واستثمارها وإدارة أموالها وصرف ريعها في حدود شروط الواقف بما يحقق المقاصد الشرعية منها، كما تتخذ في حدود هذا القانون ووفقا لأحكام الشريعة الإسلامية الإجراءات اللازمة لحماية أموال القُصّر وفاقدي التمييز وناقصي الأهلية والمفقودين والغائبين والعناية بشؤونه. 

وتنتهي وصاية المؤسسة ببلوغ القاصر إحدى وعشرين سنة قمرية كاملة متمتعا بقواه العقلية، إلا إذا رأت المحكمة استمرار الوصاية عليه بناءا على طلب المؤسسة أو ذوي الشأن، وكذلك بوفاة القاصر أو بعودة الولاية الشرعية للأب. كما تنتهي قوامة المؤسسة بالنسبة للمحجور عليهم برفع الحجر عنهم بقرار من المحكمة المختصة. وعلى المؤسسة تسليم الأموال إلى ذوي الشأن في مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر من تاريخ طلب الأموال لتسلمها بموجب محضر تسليم يتم التوقيع عليه من الأمين العام وذوي الشأن.

 

الهدف الرئيسي لإنشاء مؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر نبع من حرص حكومة دبي على احتضان القاصرين والعناية بأموالهم واستثمارها ورعايتهم اجتماعيا و تأهيلهم و تمكينهم. والعمل على تنمية الوقف من خلال منظور إسلامي معاصر وذلك بحض وتشجيع أهل الخير على إحياء وترسيخ هذه السنة الحميدة. وفي سبيل تحقيق المؤسسة لأهدافها الإستراتيجية فإنها تحرص على احتضان الكفاءات وتوفير بيئة تزخر بالإبداع والتفوق والعمل الجماعي وذلك للارتقاء بمستوى التعاملات اليومية لتأصيل مصداقيتها في عقول وقلوب المتعاملين معها. 

وتهدف المؤسسة للارتقاء بالثقافة المجتمعية من خلال تعزيز مفهوم التكافل الاجتماعي الذي من شأنه أن يؤمن الترابط بين جميع أفراد المجتمع وخلق جو من الرحمة والألفة بينهم كما تهدف المؤسسة بشكل خاص للقيام بالأعمال التالية:

حسن العناية والمحافظة على الأوقاف والعمل على إحصائها وتوصيفها وحفظ مستندات إنشائها وإدارة أموالها وتنميتها بما يضمن استثمارها

إقامة مشروعات اقتصادية ناجحة بإتباع أحدث طرق ووسائل استثمار الأموال وتنميتها وفق أحكام الشريعة الإسلامية
إدارة واستثمار أموال الأوقاف التي يشترط الواقف النظارة عليها من قبل المؤسسة أو تلك التي لم يشترط الواقف النظارة عليها من قبل أي فرد أو جهة معينة أو انقطع فيها شرط النظارة

الوصاية على القُصّر من المواطنين الذين لا ولي ولا وصي عليهم وعلى الحمل المستكن الذي لا وصي عليه وذلك بناءا على قرار من المحاكم المختصة

الإشراف على تصرفات الأوصياء المختارين من الأب حال حياته أو الجد الصحيح حسب الأحوال
الإشراف على أموال القُصّر ومن في حكمهم من فاقدي التمييز وناقصي الأهلية من المقيمين في الإمارة بناءا على قرار من المحاكم المختصة

تقديم النصح والمشورة لناظري الأوقاف الذرية وإدارة هذه الأوقاف متى طلب منها ذلك
حض وتشجيع القادرين من أهل الخير على الوقف والدعوة إلى إحياء وترسيخ هذه السنة الحميدة
شراء الشركات القائمة أو المساهمة فيها بهدف استثمار أموال الأوقاف وتنميتها
ممارسة كافة الأنشطة والأعمال التجارية أو الخدمية أو الصناعية أو الزراعية
 
في مسيرتنا نحو رؤيتنا الإستراتيجية ولتحقيق رسالتنا على المستويات كافة، فإننا نحتكم إلى منظومة قيمّنا المشتركة التي ستبقى دوماً مرجعيتنا الأولى والأساسية.
:القيادة بالنتائج
نؤمن بأن حجم إنجازاتنا وأبعاد نجاحاتنا هي النتاج الطبيعي والانعكاس المادي والملموس لفعالية قادتنا والمؤشر الحقيقي لكفاءتهم والتزامهم في كل موقع وفي كل اختصاص.

:الولاء والتفوق المؤسسي
نحرص على بناء مؤسسة تعلم تحتضن الكفاءات وتُنمي المعارف وترسخ الولاء المؤسسي ضمن بيئة تزخر بالإبداع والتفوق والعمل الجماعي الخلاق.
:المسؤولية المجتمعية
تعكس تفاعُلاتنا اليومية وضوح فهمنا لطموحات مجتمعنا وتؤكد عمق التزامنا في ترسيخ جُذور سمعتنا وتأصيل مصداقيتنا في عُقول وقلوب كافة المتعاملين معنا.
 
:الشراكة والتحالفات
نحرص على بناء الشراكات والتحالفات الإستراتيجية التي تعزز إمكاناتنا وتكامُل مواردنا وتحقق لنا ولكافة فئات المتعاملين معنا مزيداً
من النمو والنجاح.
 
 
:العوائد المالية والاستثمارات
أرباحنا وعوائدنا المالية المتزايدة حقٌ مشروع لكافة المستفيدين من استثماراتنا وأداة نجيد تطويعها في سعينا الدائم للنمو والتوسع.
 
 

 

التقييم :
التعليقات : ( 2 )
هاله السالم
عمري 10سنوات
تاريخ الإضافة : 21/03/2011

هاله السالم
اشكر جميو الذين ساهمو في الموقع
تاريخ الإضافة : 21/03/2011

الاسم
اضف تعليق
عودة »»