شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » زايد بن سلطان آل نهيان » كلمة الشيخة موزة بنت محمد عن الشيخ زايد
مشاركة : همس اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2010/05/03   ||   عدد الزوار :: 3264
كلمة الشيخة موزة بنت محمد عن الشيخ زايد

 

      في تاريخ الأمم رجال عظام أنجزوا ، واخترعوا وصنعوا ، لكنهم ظلوا قله قليلة إذا ما قيسوا بعدد بعدد سكان العالم ، ولا غروا بأن صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة واحد من هؤلاء الرجال العظام إذا لم يكن في مقدمتهم وصدارتهم . ذلك لأن فعله لم يتحدد باتجاه واحد وتنظيره لم يتوجه نحو ناحية محددة .. إنه القائد الشامل .. والرئيس الفذ .. الوالد ، العطوف ، الحكيم ، المنصف ، العادل ، المعطاء ، الخير ، الجواد ، الإنسان ، الرائد ، الودود ... الخ ’

     بعد ما أسلفت هل يستطيع كاتب أن يلم بصفات مثل صفات الشيخ زايد بكتاب واحد ؟! وهو الذي لم يترك بابا من أبواب البناء والتعمير إلا وأدلى بدلوه به .. وهو الذي ترك وشما لن ينساه التاريخ في مجال بناء الإنسان وهو الذي ستبقي بصماته متألقة في مجال الخضرة والبيئة والصناعة والسياسة والقيادة والحكمة والسلام والوطنية والقومية ..

     ولهذا أجزم بأن ما جاء في هذا الكتاب هو غيض من فيض ، وبصيص من نور ما زال يشع في أرجاء وطننا الغالي دولة الإمارات العربية المتحدة . لقد عقدت العزم على أن اعكس مشاعري تجاه الوالد العظيم الذي وعد فوفى ، وأعان فكفي ، وفاد فنجح وأبلي ، ومم ففاز وأغني ..

     إنه الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الرئيس المجلي والأب الكبير .. الكبير .

     ومادامت النية إظهار ما أنجز سموه فقد ابتعدت عن التوثيق الإحصائي المتسلسل والدخول في تفصيلات تبقى من مهمات كتب الإحصاء والتخطيط .

     وهذا ولا بد من الاعتراف بأنني اعتمدت على ما كتب قبلي وما ألف حول هذا القائد الفذ الا أنني وللحقيقة حاولت أن أضيف الجديد سواء فيما يتعلق بالمعلومة ، أم فيما يتعلق بما قدم وأنجز سموه في السنوات الأخيرة .

     كان همي الوحيد الحرص على الأمانة في ذكر الوقائع ، وسرد الأحداث والوقوف عند الخطوط العريضة ، لأن حياة صاحب السمو الشيخ زايد مهمة كلها .. ورائعة كلها .. إنه رجل في وطن بل في أمة ، ووطن في رجل ، بل أمة في رجل ..

     ولا يسعني بمناسبة إصدار هذا الكتاب إلا أن أقدم لحرم صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة صاحبة السمو الشيخة فاطمة بنت مبارك طاقة وفاء وعرفان وتقدير واحترام لما قدمت وتقدم لي خاصة وللمرأة الإماراتية عامة وللوطن العزيز الإمارات .

     كما أقدم لزوجي الغالي سمو الشيخ هزاع بن زايد أل نهيان أعمق آيات التقدير لأن سموه كان وراء كل أنجاز أنجزته ، فله أجزل الشكر والامتنان ، أما والدي الغالي معالي الشيخ محمد بن بطي آل حامد ، فلولاه لما كانت حياتي وسعادتي ، فمن إرشاداته وتوجيهاته استقيت منهجي ومن فكره ومسلكه منحت ، ونهلت .. ومن الإنصاف الاعتراف بجمليه وتثمين عطاياه .

     حياك الله يا زايد الخير . وأنابك على عطاياك ، وما تراه اليوم يا صاحب السمو من التفاف أبناء الإمارات حولك وتقدير شعوب العالم لأفعالك هو جزء من اعتراف بجميل سوف يبقي العرب يلهجون به أبد الدهر وسوف نتحدث عنه الشعوب كل أن وحين .

الشيخة موزة بنت محمد بن بطي آل حامد

التقييم : 3.00
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»