شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » لـقاءات شعريـه » الشاعر : حسين بن خميس أل علي
مشاركة : غرياف اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2010/01/11   ||   عدد الزوار :: 5446
الشاعر : حسين بن خميس أل علي

 

مع همساتِ الشتاء التي تضجُ في حنايا القلب .. ها نحنُ هنا من جديد .. نضيءُ شمعة حبٍ جديدة .. بعد أن أدركنا المساء ..!

شمعة الحب التي أضاءت درب الشعر طويلاً ..

فكانت دائماً عامرة ..

يفوح شذى عطرها .. ليجذب جميع قراءها ..

متلهفين لاستنشاقِ عبيرها ..

اليوم ..

يتجددُ اللقاء .. مع قلم عشق الحرف حد الثمالة ..

رسم اللوحة .. وترك لمتتبعيهِ تلوينها ..

بدأ الحرف ..

تلوا

الحرف ..

ونسج من الجمال .. شيءٌ مختلف ..!

 

ضيفنا ..

اليوم هو شاعرٌ .. يعرفُ فن الكتابة ..

يدرك تماماً ..

متى يكتب .. وأين يكتب .. ولمن يكتب

قصائدهُ حملت طابع الفكاهةِ والجديةِ في آنٍ واحد

جمعت الحب والجرح في قالبٍ واحد

وضعت الأمل والألم في عنوانٍ واحد

 

هو من هطل حرفهُ على مساحاتِ القفار .. وشمخ نبضه فوق هاماتِ السحاب .. فرسم تعابيرهُ دون تكلف ...!

 

لي ما هوى ما ينهوى          

ولا يهتني بعيشٍ رغيد

وما فاز باللذّه سوى          

من طاول العلياء أكيد

وإلاّ اللّي دون المستوى          

ما يبلغ أبداً ما يريد

 

قصائدُ التي لا تخلو من الفكاهة .. لطالما كانت ترسمُ الواقع الذي نعيش .. فهو قلم لا يكتب لنفسهِ فقط ../

 

عرس هالأيام بيكلف

بالألف ميتين أو إميه

الغني بيروم يتصرف

لو بيطلب منه تسعميه

والفقير يتم يتحسف

ما معه بيزاته شويّه

 

 

 

لغة الحرف لديه .. لها صياغة جميلة .. لم يفقها الكثيرون .. ولم يتعرضوا إليها .. ولهجة الإحساس معهُ لها طعمٌ مختلف .. لم يجاريهِ فيها أحد ..

 

إنتهت قصة هوانا وافترقنا          

وكل واحد منّنا راح بسبيله

افترقنا والسبب ما كان منّا          

القدر فرّق خليل عن خليله

يا حبيب إلرجعتك كم انتظرنا          

كم تريّينا وصولك كل ليله

ثم فوّضنا الأمر للّي خلقنا          

يوم شفنا إن ما باليد حيله

 

 

لن أطيل عليكم .. فضيفنا .. لا تكفيهِ المقدمات .. ولا توفيهِ الحروف .. وبكلِ تأكيد .. شغفٌ يلحُ عليكم .. لـ تتعرفوا على نجمنا اليوم ..

 

إنهُ الشاعر الإماراتي .. الذي جسّد الواقع بين حنايا أحرفهِ

الشاعر الذي دعا حروف الأبجدية .. لتشاركهُ إحساس اللحظة .. وجمال التعبير ..

 

الشاعر المتألق

 

 

حسين بن خميس آل علي

 

 

أهلاً وسهلاً بك سيدي الفاضل .. وأشكر لك تلبيتك لـ دعوتي .. ومشاركتك لي هذا الحوار .. الذي أرجو أن يكون خفيفاً على القلب ..!

 

لن أطيل عليك سيدي .. بدايةً وقبل كلِ شيء .. هل لك أن تكشف لنا عن هويتك ..؟!!

 

عمرك .. / أنا من مواليد 10/10/1972

لقبك – إن وجد - .. /لا يوجد لقب

إقامتك .. / في أم القيوين

وظيفتك .. / أعمال حرة

 

 

ما يميز أي شيء نفعلهُ .. بدايته .. وللبدايةِ طعمٌ مثير .. يجبرنا على تكرارِ تذوقه ..

فمتى كانت بدايات حسين آل علي ..؟!

بداياتي كانت في سن الخامسة عشر... وكانت عبارة عن خربشات، صقلتها بتوجيه من الشاعر الراحل سالم بن محمد الجمري رحمه الله، وأستطيع القول إنني تتلمذت على يديه شعرياً، كما كان للإطلاع والقراءة جانب مهم في اثراء تجربتي الشعرية في البدايات.

وما هي القصيدة التي شق بها الشاعر طريقهُ نحو كتابةِ الشعر ..؟!

قصيدة كانت بعنوان: عذلت القلب

 

يذكّرني نسيم اللّيل بأحبابي

إذا نسنس ذكرت الخل محبوبي

 

ومن عيني يهل الدمع سكّابي

ومن شوقي شعل بالجاش لاهوبي

 

على خلٍ فراقه سبّب أتعابي

ومن هجره أشوف الحال مسلوبي

 

دعاني في تعب وأنكال وأنشابي

وخلاّني مع الحسرات منشوبي

 

وقام يشط بي ويدوس لعتابي

وصار يشوح بأقدامه عن دروبي

 

صغير السن بالعشّاق لعّابي

سلبني بالتدلّع ترف لينوبي

 

هضيم الكشح سيد الغيد لأكعابي

لدين العود بو ميدول مسحوبي

 

شرات الريم بالنظرات جذّابي

كحيل الطرف وجهه شمس لغيوبي

 

نسل لأجواد ولد الناس لأنجابي

أنا أحبّه وهو غايات مطلوبي

 

أنا يا كم قطعت سهول وهضابي

لأجل شوفه وكم قاسيت لتعوبي

 

ولكن دون وصله ناخت ركابي

ولا طلته وثم ردّيت مخيوبي

 

عذلت القلب عن ودّه فلا جابي

حلف والله عن ودّه فلا يتوبي

 

البداية ..

تجرُ معها الكثير من الأشياء ..

نجاح .. إخفاق  .. صعوبات .. وشهرة ..!

ما هي الصعوبات التي اصطدم بها الشاعر في بدايةِ مشواره ..؟!

صعوبات كثيرة، منها على سبيل المثال لا الحصر: قلة الفعاليات التي تتيح للشاعر إظهار انتاجه من خلالها، بمعنى أدق، ما كان ينظم من أمسيات شعرية في الثمانينيات من القرن الماضي كانت مقصورة على أسماء معينة لمعت في تلك الفترة، ولم يكن المجال متاحاً لأسماء جديدة بالظهور في الساحة الشعرية.

ولكن، رغم ذلك، أتيحت لي بعض الفرص في الظهور والمشاركة بقصائدي في بعض الفعاليات.

كما شاركت حين كان عمري 17 سنة في برامج مجالس الشعراء، والتي كانت تبث آنذاك من خلال تلفزيوني دبي وأبوظبي قبل أن يتحولا إلى قنوات فضائية، وكنت أصغر شاعر في تلك المجالس بتلك الفترة.

هذا بالإضافة لمشاركاتي في بعض المهرجانات على مستوى دول مجلس التعاون.

 

هناك .. من نتأثر بهم في ساحةِ الشعر .. وهنالك أيضاً من يتأثرون بنا .. فمن هم الأشخاص الذين كان لهم تأثير كبير في مسيرتك الشعرية ..؟!

كثيرون منهم من خلال تواصلي المباشر معهم، مثل

الشاعر سالم بن محمد الجمري

الشاعر حمد محمد بو شهاب

الشاعر ربيّع بن ياقوت

ومنهم من خلال إطلاعي على كتاباتهم ومنتوجهم الشعري والأدبي

كالشاعر راشد الخضر، والماجدي بن ظاهر، ومبارك العقيلي، وكثيرون غيرهم

 

 

الشاعر حسين آل علي ..

هل أنت راضٍ عن مسيرتك الشعرية ..؟!!

أم أنهُ – في اعتقادك – لا يزال أمامك الكثير حتى تصل إلى مرحلةِ الرضا ..؟!!

الحمد لله راضٍ، ولازال أمامي الكثير، ولا زلت أتعلم.

 

حروفنا مع حروف من نعشق أحرفهم .. تترجم لنا أحاسيس يصعب تفسيرها أحياناً ..

لمن تقرأ .. ومن تعشق

من نجوم الساحة الشعرية على المستويين الخليجي والعربي ..؟!!

أنا متابع لما ينشر ويذاع من أشعار، وليس هناك إسماً معيناً أتابعه دائماً، ولكن تستهويني الكلمة العذبة، كائناً من كان شاعرها.

أمّا عن عشقي، فأنا ممن يحفظون أشعار القدماء عن ظهر قلب، فأحفظ لسالم الجمري، وأحفظ لراشد الخضر، كما أحفظ لشعراء آخرين.

 

 

التغيير مطلوب .. حتى لا يكون هنالك نوع من الروتين القاتل .. الذي قد يقتل القصيدة .. أو يدمر الساحة الشعرية ..

الشاعر حسين آل علي

لو كنت تملك زمام التغيير في ميدان الشعر الإماراتي .. ما هو التغيير الذي تود أن تحدثه ..؟!!

أن أكنس الساحة الشعرية الإماراتية من المفردات الدخيلة، وأحلّ محلّها كلمات إماراتية أصيلة تعبر عن خصوصيتنا كإماراتيين.

 

كل شاعر ..

قبل أن يكتب لـ نفسهِ .. لابد أن يكتب لـ وطنهِ ..

فما هي القصيدة التي كتبها الشاعر لوطنه ..؟!!

هل لك أن تضعها لنا ..؟!

 

يالوطن يوم إنّك تنادي

قام كل الشعب لبّى لك

 

وقّفوا لرجال لشدادي

والبنات وجملة عيالك

 

واقفين صفوف بأعدادي

مرخصين الروح فدوى لك

 

حاملين سلاح وعتادي

شايلين البندق أبطالك

 

قاطعين السير وأبيادي

رافعين الحمل وأثقالك

 

جفنهم ما غضّ برقادي

ساهرين وليلهم حالك

 

مؤمنين برب لعبادي

مرخصين العمر لإجلالك

 

والعدو واقف بمرصادي

ينتظرك تغفل بأشغالك

 

بس ما يحصل له مرادي

إيهبي يوطي على رمالك

 

لا تخاف هجوم لمعادي

يالوطن يفدونك رجالك

 

يالوطن يوم إنّك تنادي

قام كل الشعب لبّى لك

 

 

 

رغم كثرةِ الكتابات الشعرية .. واندفاع المشاعر والأحاسيس التي تجبرنا على الكتابة ..

يبقى هنالك الأجمل .. والأغلى .. والأقرب

فما هي القصيدة الأقرب إلى قلبِ الشاعر ..؟!!

قصيدة بعنوان أسلّي نفسي بنفسي

 

أحب أمزح مع نفسي وأحب إنّي أداعبها

وأنادمها وأجاملها وأضحّكها وأسلّيهـا

 

أسلّي نفسي بنفسي وأهوّن من متاعبهـا

وأصبّرها على الشدّه إذا قاست وأقوّيها

 

أعشّمها بما تطلب ولو تصعب مطالبها

وأجيب اللّي عليه أقدر وأنوّلها وأعطيها

 

أنا نفسي أخيّرها بكل شيٍ ولا أغصبها

وأحاول ما أزعّلها وأسعدها وأرضيهـا

 

وإذا في يوم قد زلّت أنا نفسي أعاتبهـا

وأحاسبها وأعذّبها إليـن إنّـي أبكّيهـا

 

أعلّمها وأفهّمها على كيفـي وأدرّبهـا

حسب ما آريد وبكيفي أنا نفسي أمشّيها

 

ولا أرضى تمشّيني أنا بفكري أسير بها

وأهيم بها بدنياهـا وأذكّرهـا بباريهـا

 

أطمّنها بذكر الله وأمتّعها بحـب ربهـا

وأقوّي عزمها بالله عسى تبلغ أمانيهـا

 

كتبت عن صور ومشاهد .. يعاني منها مجتمعنا ..

ونوعت فيها .. ما بين فكاهةٍ وجد ..

سؤالي ..

ما هي المواضيع التي تستهويك .. وتجذبك نحوها لـ الكتابةِ عنها ..؟!!

بالنسبة لترجمة الصور والمشاهد الإجتماعية  شعرياً، ليست هناك مواضيع معينة تستهويني الكتابة عنها، ولكنها تأتي وليدة اللحظة، على سبيل المثال حين فاز الرئيس باراك أوباما في انتخابات الرئاسة الأمريكية، كنت أتابع التلفاز عند إعلان النتائج، وبتلقائية أمسكت بالهاتف وكتبت من خلاله رسالة نصية قصيرة وجهتها لبعض أصدقائي الشعراء:

بالرئاسة فاز أوباما

يا عسى بالفوز يتهنّى

 

له نبارك عدّ لأغماما

وعدّ طيرٍ بالطرب غنّا

 

وما هي إلاّ دقائق حتى أتت الردود، وأصبحت الأبيات موضوعاً تداوله الناس عبر هواتفهم كرسائل نصية قصيرة.

 

لذلك، فالقصيدة التي تدور أبياتها حول موضوع إجتماعي تكون وليدة لحظتها.

 

إلى جانب الشعر .. لك إحساسٌ جميلٌ في الكتابة ..

وكان من إصداراتك ..

كتاب " فنون من الأدب الشعبي "

هل لنا أن نعرف محتويات الكتاب ..؟!! ولماذا بالذات فنون الأدب الشعبي ..؟!

هو كتاب قمت بإعداده وطباعته ونشره عام 1993

تحدثت من خلاله عن طرق ذكر الأسماء وحلول الألغاز في القصائد، ولم يكن في تلك الفترة مرجع مطبوع يتحدث عن تلك الفنون، وقد قمت بجمع مادته شفاهة ممن تعاملوا مع تلك الفنون في قصائدهم كالشاعر سالم بن محمد الجمري رحمه الله

فنون من الأدب الشعبي

إعداد حسين خميس آل علي
1993

 

http://forum.matlaalshams.com/images/statusicon/wol_error.gif

This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 1292x1788 and weights 614KB.




تراثنا زاخر بالعديد من الكنوز الأدبية التي تحكي عن تاريخ آباءنا وأجدادنا وما وصلوا إليه من العلم والثقافة.
ومن هذه الكنوز الشعر النبطي الذي إشتهر به أهل الخليج العربي وأهل الجزيرة العربية. فقد أجادوا به وأبدعوا فنونا كثيرة، سأتحدث عن بعضها في كتابي هذا.
ومن هذه الفنون، الريحاني والدرسعي والجمل، سأتطرق إلى كل فن منهم بالشرح المفصل عسى أن أوفق في إيصال المعلومات التي يحملها الكتاب بين طياته إلى ذهن كل من يقرأه.

أولاً:

الريحاني:

هو فن من فنون الشعر النبطي يستخدم لذكر الأسماء وحلول بعض الألغاز في الأبيات الشعرية بطريقة غير مباشرة، حيث أن كل حرف من الحروف الهجائية يرمز له بكلمة معينة متعارف عليها سابقا.
والكلمات المرموز بها إلى الحروف والمتعارف عليها هي كالآتي:
أ = ريّال
ب = بقول
ت = تمر
ث = ثياب
ج = جلود
ح = حديد
خ = خشب
د = دواب
ذ = ذهب
ر = رياحين
ز = زجاج
س = سمك
ش = شعر
ص = صفر
ض = ضوء
ط = طيور
ظ = ضوء
ع = عطور
غ = غنم
ف = فواكه
ق = قرى
ك = كتب
ل = لبن
م = مدن
ن = نجوم
ه = هوامش أو هوام
و = وحوش
ي = ياقوت

كيفية إستخدام الريحاني وتركيبه في الأبيات وطريقة تفسيره:

توزع حروف الإسم المراد ذكره على بيت أو بيتين من القصيدة المراد ذكر الإسم فيها، بحيث يرمز لكل حرف من حروف الإسم بالكلمة المتعارف عليها، مثلا:
كلمة (سبع)، والسبع يعتبر من الهوامش، إذن فالحرف المقصود حرف الهاء.
كلمة (موز)، والموز يعتبر من الفواكه، إذن فالحرف المقصود حرف الفاء.
كلمة(هامور)، والهامور يعتبر من السمك، إذن فالحرف المقصود حرف السين.

ولمعرفة الإسم تستخرج الكلمات التي يرمز بها لحروف الإسم المذكور في الأبيات، ويؤخذ من كل كلمة أول حرف منها وتجمع الحروف بالترتيب فيظهر الإسم.
وإذا كانت إحدى الكلمات المركبة في الأبيات يقصد بها إحدى الكلمات المتعارف عليها والتي يرمز بها لحرف معين فإنها ترجع إلى الكلمة الأصلية المتعارف عليها والمرموز بها للحرف المعين ويؤخذ أول حرف منها.
مثلا:
كلمة (زيتون) المقصود بها (فاكهة)، لذلك يؤخذ منها حرف (الفاء) من (فواكه).
كلمة (دبي) المقصود بها (مدينة)، لذلك يؤخذ منها حرف (الميم) من (مدن).
كلمة (حيه) المقصود بها (هامشة)، لذلك يؤخذ منها حرف (الهاء) من (هوامش).

أمثلة:

1

الزعفران بطيب خناته يفوح

ومن اللبن كاسات أنعش من الراح

ياقوت في الأسواق للبيع مطروح

وريال في مشراه قد نال الأرباح

كلمة (الزعفران) المقصود بها (عطر)، لذلك يؤخذ منها حرف (العين) من (عطور).
كلمة (اللبن) يؤخذ منها حرف (اللام) من (لبن).
كلمة (ياقوت) يؤخذ منها حرف (الياء) من (ياقوت).
كلمة (ريال) يؤخذ منها حرف (الألف) من (ريال).
وبجمع الحروف بالترتيب يظهر الإسم (عليا).

2

كوم الخشب وحطامه

بينه ظبي مندس

يشرب لبن بألزامه

وخوفي السبع يكبس

كلمة (الخشب) يؤخذ منها حرف (الخاء) من  (خشب).
كلمة (ظبي) المقصود بها (وحش)، لذلك يؤخذ منها حرف (الواو) من  (وحوش).

وكلمة (لبن) يؤخذ منها حرف (اللام) من (لبن).
وكلمة (السبع) المقصود بها (هامشة) لذلك يؤخذ منها حرف (الهاء) من (هوامش).
وبجمع الحروف بالترتيب يظهر الإسم كما هو واضح (خوله).
ولذكر الإسم يجوز المزج بين الريحاني والجمل الذي سوف يأتي شرحه فيما بعد.

مثلا:-

حرف أربعين وظبي ختّال

سبعه وذيبٍ في مفاليه

الحل:

بحيث أن: كلمة (أربعين) المقصود بها الحرف رقم (40) وهو حرف (الميم) بالجمل .
وكلمة (ظبي) والمقصود بها (وحش) لذلك يؤخذ منها حرف (الواو) من (وحوش) بالريحاني.
وكلمة (سبعه) المقصود بها الحرف رقم (7) وهو حرف (الزاي) بالجمل.
وكلمة (ذيب) المقصود بها (هامشة) لذلك يؤخذ منها حرف (الهاء) من (هوامش) بالريحاني.
وبجمع الحروف بالترتيب يظهر الإسم كما هو واضح (موزه)


ثانياً:


الدرسعي


هو فن من فنون الشعر النبطي يستخدم لذكر الاسماء وحلول بعض الألغاز في الأبيات الشعرية بطريقة خفية وغير مباشرة وتختلف طريقته عن الريحاني تماماً، فكل حرف من الحروف الهجائية يستبدل بحرف آخر أو حرفين حسب الشفرة التي تربط بين كل حرف وحرف وكل حرف وحرفين بحيث أن يستبدل كل حرف من حروف الإسم المراد ذكره في الأبيات بالحرف المربوط معه حسب الشفرة.
مثلا: (كم) يستبدل حرف الكاف بحرف الميم وحرف الميم يستبدل بحرف الكاف.
مثال آخر: (له) يستبدل حرف اللام بحرف الهاء ويستبدل حرف الهاء بحرف اللام.
حيث ان أي إسم ينبغي ذكره يستبدل كل حرف من حروفه بالحرف المربوط معه حسب الشفرة.
وينقسم الدرسعي الى قسمين هما:
الدرسعي الكبير والدرسعي الصغير ولهما شفرات وهما كالاتي :-

(1 ) شفرات الدرسعي الكبير:

كل حظ قد توهم، ذاي، غب، طش، سف، نص، اج، ثج، ثخ، زل.

(2 ) شفرات الدرسعي الصغير:

كم أو حطا صلى، له، در سع، في، بز خش، غظ، ثج، تذ نق.

كيفية استعماله وطريقة تركيبه في الأبيات وطريقة تفسيره:

من الممكن ذكر الاسم في كلمه واحدة إذا أراد الشاعر ذلك، على أن يجعل باقي كلمات البيت لا تعني شيئاً، وإنما جعلها للتورية والتضليل فقط.

مثلاً:

اسمه على رسمه طلالٍ على دار

وطلمس حمر وار على وار مطرور

الحل:

الاسم في كلمة (طلالٍ) أما باقي الكلمات فهي للتورية والتضليل فقط، بحيث أن حرف (الطاء) يستبدل بحرف (الحاء) من (حطا)
و(اللام الممدودة) تستبدل بحرف (الصاد) من (صلى)
ويستبدل حرف (اللام) بحرف (الهاء) من (له)
وبجمع الاحرف بالترتيب كما جاءت بالكلمة المذكورة في البيت بعد استبدالها حسب الشفرة يظهر الإسم (حصه).

مثال آخر:

إسمه وكه مطموس وسلاح

وطلمس حمر ودروس وعلوم

الحل:

في كلمة واحدة وهي كلمة (وكه) أما باقي الكلمات فقد أتى بها الشاعر للتورية والتضليل فقط، بحيث أن حرف (الواو) يستبدل بحرف (الألف) من (أو).
وحرف (الكاف) يستبدل بحرف (الميم) من (كم).
وحرف (الهاء) يستبدل بحرف (اللام) من (له).
وبجمع الاحرف بالترتيب بعد ان استبدلت حسب الشفرة يظهر الإسم (أمل).

ويجوز للشاعر أن يوزع حروف الإسم المراد ذكره في القصيدة بعد استبدالها بالحروف المربوطة معها حسب الشفرة على بيت أو بيتين من القصيدة، بحيث أن يأتي بالكلمات المتعارف عليها في الريحاني أو بكلمات يقصد بها الكلمات المتعارف عليها في الريحاني لتعبر عن الحروف المقصودة والتي سوف تستبدل عند التفسير حسب شفرة الدرسعي.
وللتفسير ومعرفه الاسم يستبدل كل حرف بالحرف المربوط معه حسب الشفرة مباشرة إذا كان الإسم مذكور في كلمة واحدة.
وإذا كان الإسم قد وزعت حروفه على البيت فعندئذ تستخرج الحروف من الكلمات المذكورة في البيت والمتعارف عليها في الريحاني بالترتيب كما وردت في البيت ومن ثم تجمع وتستبدل بعد ذلك بالحروف المربوطة معها في الشفرة كل حرف على حدة ومن ثم تجمع مرة ثانية ويظهر الإسم.

مثال:

ظبي مع طير صفرٍ في مدارك

كتابٍ يفهم اللي كان قاري

الحل:

أولاً: بالريحاني تستخرج الحروف المذكورة في البيت بحيث ان:-
كلمة (ظبي) المقصود بها (وحش) لذلك يؤخذ منها حرف (الواو) من (وحوش).
وكلمة (طير) يؤخذ منها حرف (الطاء) من (طيور).
وكلمة (صفر) يؤخذ منها حرف (الصاد) من (صفر).
وكلمه (كتاب) يؤخذ منها حرف (الكاف) من (كتب).
وبجمع الأحرف كما استخرجت بالترتيب تظهر كلمة (وطصك)

ثانياً: بالدرسعي يستبدل كل حرف من حروف الكلمة المستخرجة حروفها من البيت بالحرف المربوط معه حسب الشفرة.
بحيث ان حرف (الواو) يستبدل بحرف (الألف) من (أو).
وحرف (الطاء) يستبدل بحرف (الحاء) من (حطا).
وحرف (الصاد) يستبدل (باللام الممدودة) من (صلى).
وحرف (الكاف) يستبدل بحرف (الميم) من (كم).
وبجمع الاحرف بالترتيب بعد ان استبدلت حسب الشفره يظهر الاسم (أحلام).

ويجوز للشاعر إذا أراد ذكر إسم معين أن يركب أحرفه التي سوف تستبدل حسب شفرة الدرسعي عند التفسير فيما بعد بالريحاني والجمّل الذي سيرد شرحه لاحقاً، على سبيل المثال:

الكتب واحد مع اثنين وجزوعي

بالجمع أصبح ثلاثين الحصيله

الحل:

أولاً: بالريحاني والجمّل تستخرج الحروف المذكورة في البيت بحيث أن:
كلمة (الكتب) يؤخذ منها حرف (الكاف) من (كتب) بالريحاني.
وكلمة (واحد) المقصود بها الحرف رقم (1) وهو حرف ( الألف ) بالجمّل.
وكلمة (اثنين) المقصود بها الحرف رقم (2) وهو حرف (الباء) بالجمّل.
وكلمة (ثلاثين) المقصود بها الحرف رقم (30) وهو حرف (اللام) بالجمّل.
ثم تجمع الحروف بالترتيب فتظهر كلمة (كابل).

ثانياً: بالدرسعي تستبدل حروف الكلمة المستخرجة من البيت بالحروف المربوطة معها حسب الشفرة.

بحيث أن يستبدل حرف (الكاف) بحرف (الميم) من (كم)
ويستبدل حرف (الألف) بحرف (الواو) من (أو).

ويستبدل حرف (الباء) بحرف (الزاي) من (بز).
ويستبدل حرف (اللام) بحرف (الهاء) من (له)
وبجمع الاحرف بالترتيب بعد أن استبدلت حسب الشفرة يظهر الاسم
(موزه)

ثالثاً:

الجمّل

هو فن من فنون الشعر النبطي يستعمل لذكر الأسماء وحلول بعض الألغاز في الأبيات الشعرية بطريقة غير مباشرة، وهي تعتبر من أسهل الطرق لذكر الأسماء وأسهلها للتفسير، بحيث أن يرمز لكل حرف من الحروف الهجائية برقم معين مثلاً:
أ (1)، ب (2)، ج (3)، م (40)، ر (200)، وهكذا.
وترتيب الحروف وأرقامها ليس كترتيبها في الحروف الهجائية بل إنه بهذه الصوره الآتية :-
أ = 1
ب = 2
ج = 3
د = 4
هـ = 5
و = 6
ز = 7
ح = 8
ط = 9
ي = 10
ك = 20
ل = 30
م = 40
ن = 50
س = 60
ع = 70
ف = 80
ص = 90
ق = 100
ر = 200
ش = 300
ت = 400
ث = 500
خ = 600
ذ = 700
ض = 800
ظ = 900
غ = 1000

كيفية استعماله وطريقة تركيبه في الأبيات وطريقة تفسيره:

تكتب أرقام حروف الإسم المراد ذكره في القصيدة لفظياً في بيت أو بيتين من القصيدة، ويفسر الاسم بحيث أن تستخرج أرقام أحرفه كما وردت بالترتيب في الأبيات، سواء في بيت أو بيتين من القصيدة، ثم ينظر إلى كل رقم من الأرقام المستخرجة من البيت أو البيتين و يؤتى بحرفه المقصود، وبعد ذلك تجمع الحروف بالترتيب كما وردت في البيت مع بعضها البعض ويظهر الإسم.

مثلاً:

سبعه وعشره يوم عدّيت

خمسين فوق اثنين بحساب

الحل:

كلمة (سبعة) المقصود بها الحرف رقم (7) وهو حرف (الزاي)

وكلمة (عشرة) المقصود بها الحرف رقم (10) وهو حرف (الياء)
وكلمة (خمسين) المقصود بها الحرف رقم (50) وهو حرف (النون)
وكلمة (اثنين) المقصود بها الحرف رقم (2) وهو حرف (الباء)
و بعد أن استخرجت الحروف، تجمع كما وردت بالترتيب في البيت فيظهر الإسم: (زينب).

ويجوز ذكر الاسم بطريقة المزج بين الجمّل والريحاني ويفسّر بحيث يؤتى كل رقم بحرفه وكل كلمة بحرفها المرموز بها إليه ثم تجمع الحروف ويظهر الإسم.

مثلاً:

حرف أربعين وعشر تنعد

خمسميه والريّال ربحان

الحل:

كلمة (أربعين) المقصود بها الحرف رقم (40) وهو حرف (الميم) بالجمّل.
كلمة (عشر) المقصود بها الحرف رقم (10) و هو حرف (الياء) بالجمّل. .

كلمة (خمسميه) المقصود بها الحرف رقم (500) وهو حرف (الثاء) بالجمّل.
كلمة (الريال) المقصود بها حرف (الألف) بالريحاني.
وبعد أن تجمع الحروف بالترتيب كما جاءت في البيت يظهر الإسم كما هو واضح (ميثا).

مثلاً:

أربعين وظبي يفّالي

سبعةٍ والذيب متخلّي

الحل:

كلمة (أربعين) المقصود بها الحرف رقم (40) وهو حرف (الميم) بالجمّل.
كلمة (ظبي) المقصود بها (وحش) لذلك يؤخذ منها حرف (الواو) من (وحوش) بالريحاني.
كلمة (سبعة) المقصود بها الحرف رقم (7) وهو حرف (الزاي) بالجمّل.
وكلمة (الذيب) المقصود بها (هامشة) لذلك يؤخذ منها حرف (الهاء) من (هوامش) بالريحاني .
وبعد ان تجمع الحروف بالترتيب كما وردت في البيت يظهر الإسم
(موزه)

رابعاً:

معلومات عامة

1-
هناك طريقه .. يجوز المزج بين هذه الفنون كلها وتعتبر من أصعب الطرق عند التفسير.
مثلاً: إذا تكون الاسم المراد ذكره في الأبيات من ثلاث أحرف، للشاعر أن ياتي بأول حرفين من الإسم بالريحاني أو الجمّل على أساس أن يستبدلا عند التفسير بالدرسعي حسب الشفرة ويجعل الحرف الثالث بالريحاني ويفسر بالريحاني ولا يستبدل حسب شفرة الدرسعي، بل يبقى على حاله.

مثال:

ستين بالكمالي... مجمولي... واثنين مع ريّال

الحل:

بالجمل والريحاني تستخرج الحروف حسبما وردت بالترتيب في البيت.
كلمة (ستين) المقصود بها الحرف رقم (60) وهو حرف (السين) بالجمّل.
كلمة (اثنين) المقصود بها الحرف رقم (2) وهو حرف (الباء) بالجمّل.
ثم يستبدل حرف ( السين) بحرف (العين) من (سع) بالدرسعي.
ويستبدل حرف (الباء) بحرف (الزاي) من (بز) بالدرسعي.
ويبقى حرف (الألف) على حاله كما جاء في البيت بالريحاني.
وبجمع الأحرف بالترتيب كما جاءت في البيت بعد أن استبدل أول حرفين من الإسم حسب شفرة الدرسعي وبقي الحرف الثالث من الإسم على حاله كما جاء بالريحاني يظهر الاسم كما هو واضح (عزا).

مثال آخر:

وكتاب للمقالي... معمولي... من ياقوت الدلال

الحل:

بالريحاني تستخرج الحروف كما وردت بالترتيب في البيت.
كلمة (كتاب) يؤخذ منها الحرف (الكاف) من (كتب) بالريحاني.
كلمة (ياقوت) يؤخذ منها الحرف (الياء) من (ياقوت) بالريحاني.
ومن ثم يستبدل حرف (الكاف) بحرف (الميم) من (كم) بالدرسعي.
ويبقى حرف (الياء) على حاله كما جاء في البيت بالريحاني
ولا يستبدل حسب شفره الدرسعي .
وبجمع الحرفين بالترتيب كما وردا في البيت بعد أن استبدل الحرف الأول حسب شفرة الدرسعي وبقي الحرف الثاني على حاله كما جاء بالريحاني يظهر الإسم كما هو واضح (مي).

2 -
المقصود بكلمة حرف(الهاء) الهوامش وهي كل ما يهمش وكل ذي مخالب وأنياب.. ويجوز لحرف (الهاء) أن يرمز إليه بكلمة (هوام) أيضاً.

3-
حرف (الدال) متعارف عليه بالريحاني بكلمة دواب وفي هذه الكلمة لا يعتبر الجمل من الدواب بل إنه من الهوام... هكذا تعارف الأولون عليه.

4-
وردت كلمه (ذيب) كثيراً في بعض الامثلة والمقصود بها (ذئب) وهو من الهوامش.

5-
يجوز للشاعر اذا أراد ذكر إسم من الأسماء في القصيده أن يأتي ببعض حروف الإسم وليس الحروف كلها.

مثلاً:

إذا تكوّن الإسم من أربعة أحرف، يجوز له أن يأتي بثلاثة أحرف فقط من الإسم، وإذا تكوّن الإسم من خمسة أحرف يجوز له أن يأتي بأربعة أحرف من الإسم، ولكن هذه الطريقة تعتبر صعبة عند التفسير وهي قليلة الاستعمال.

أمثلة:

شوب تين وحر جرناسي

أربعين وسبع هدّادي

الحل:

كلمة (تين) المقصود بها (فاكهة) لذلك يؤخذ منها حرف (الفاء) من (فواكه) بالريحاني .
كلمة (جرناسي) المقصود بها (طير) لذلك يؤخذ منها حرف (الطاء) من (طيور) بالريحاني.
كلمة (أربعين) المقصود بها الحرف رقم (40) وهو حرف (الميم) بالجمّل.
كلمة (سبع) المقصود بها (هامشة) لذلك يؤخذ منها حرف (الهاء) من (هوامش) بالريحاني.
وبجمع الحروف بالترتيب تبين ان هناك حرفا ناقصا من حروف الاسم لم يرد ذكره في البيت وهو حرف (الألف) لاأن الاسم المذكور هو ( فاطمه) والحروف المستخرجة من البيت بعد جمعها بالترتيب كما وردت في البيت كونت كلمة (فطمه)، فتبين بعد ذلك أن هناك حرفاً ناقصاً لم يرد ذكره في البيت، ألا وهو حرف (الألف) وبتركيبه في محله بين الحروف المستخرجة من البيت يصبح الإسم كاملاً وهو (فاطمه).

مثال:

أربعين وظبيٍ ايطوفي

آه يا سبعٍ غزل صوفه

الحل:

كلمة (أربعين) المقصود بها الحرف رقم (40) وهو حرف (الميم) بالجمّل.
كلمة (ظبي) المقصود بها (وحش) لذلك يؤخذ منها حرف (الواو) من (وحوش) بالريحاني .
كلمة (سبع) المقصود بها (هامشه) لذلك يؤخذ منها حرف (الهاء) من (هوامش) بالريحاني .
وبجمع الحروف بالترتيب تبين أن هناك حرفاً ناقصاً من حروف الاسم لم يرد ذكره في البيت وهو حرف (الزاي)، لأن الإسم المذكور هو (موزه)، والحروف المستخرجة من البيت بعد جمعها بالترتيب كما وردت في البيت كونت كلمة (موه)، فتبين بعد ذلك أن هناك حرفاً ناقصاً لم يرد ذكره في البيت، ألا وهو حرف (الزاي) وبتركيبه في محله بين الحروف المستخرجة من البيت يصبح الإسم كاملاً (موزه).

6-
هناك طريقة من الممكن بها ذكر أكثر من إسم واحد في البيت الواحد إذا أراد الشاعر ذلك، مثلاً:

إذا أراد الشاعر ذكر إسمين في أحد أبيات القصيدة يجوز له أن يأتي بحروف الإسمين كاملة أو ببعض حروف الإسمين، على شرط أن يفصل بينهما، بحيث أن يجعل الإسم الأول في صدر البيت ويجعل الإسم الثاني في عجزه، أو أن يأتي ببعض حروف الإسم الأول في صدر البيت، ويأتي ببعض حروف الإسم الثاني في عجزه، وهي قليلة الاستعمال، على سبيل المثال:

نجمتين وظبيةٍ ترعى السمنّي

زعفران وحيّةٍ صادت غزالي

الحل:

بالنسبة للإسم الأول في صدر البيت:

كلمة (نجمتين) المقصود بها (نجوم) لذلك يؤخذ منها حرف (النون) من (نجوم) بالريحاني.
كلمة (ظبية) المقصود بها (وحش) لذلك يؤخذ منها حرف (الواو) من (وحوش) بالريحاني
كلمة (السمنّي) المقصود بها (رياحين) لذلك يؤخذ منها حرف (الراء) من (رياحين) بالريحاني.
وبجمع الحروف بالترتيب كما استخرجت من صدر البيت تبين أن هناك حرفاً ناقصاً من حروف الاسم لم ذكر في البيت وهو حرف (الهاء)، لأن الإسم المذكور هو (نوره) والحروف المستخرجة من صدر البيت بعد جمعها بالترتيب كما وردت كونت كلمة (نوه) فتبين بعد ذلك أن هناك حرفاً ناقصاً لم يذكر، ألا وهو حرف (الهاء)، وبتركيبه في محله مع الحروف المستخرجة من صدر البيت يصبح الإسم كاملاً (نوره).

وبالنسبة للإسم الثاني في عجز البيت فمن الصعب معرفته بحيث أن
كلمة (زعفران) المقصود بها (عطر) لذلك يؤخذ منها حرف (العين) من (عطور) بالريحاني.
وكلمة (حيه) المقصود بها (هامشه) لذلك يؤخذ منها حرف (الهاء) من (هوامش) بالريحاني.
وبجمع الحرفين بالترتيب كما وردا في عجز البيت كوّنا كلمة (عه)، وبهذين الحرفين لا يعرف الإسم المعني الذي أراد الشاعر أن يأتي به في عجز البيت بل يبقى مجهولاً بالنسبة لقارئه، ومعروفاً بالنسبة للشاعر وكما قال (السابقون (المعنى في بطن الشاعر.
ولكن عندما سألت الشاعر سالم بن محمد الجمري رحمه الله الذي قال هذا البيت عن قصده بالحرفين (عه) قال لي: إنه إسم (عوشه).

 

 

خامساً:

 

القصائد

 

 

انته غنوه

 

مع نسيم الفجر أبعث لك سلام

يحمل الأشواق والحب الأكيد

 

انته المحبوب من بين الأنام

حالفٍ بالله غيرك ما أريد

 

انته بدري وانت ليلي والظلام

انته شمسٍ تبشر بصبحٍ جديد

 

انته معنى للمحبه والغرام

انته غنوه في كلامي والقصيد

 

منزلك باليوف من خلف العظام

صورتك بالقلب لو إنّك بعيد

 

دايمٍ طيفك يجيني بإنتظام

كل ساعه عن عيوني ما يحيد

 

صدّق إنّي وافيٍ دوم الدوام

مخلصٍ لك وانت محبوبي الوحيد

 

يا محبّي لا تعذّبني حرام

لا تكون وياي جبارٍ عنيد

 

في بعادك عندي الأسبوع عام

ومن أشوفك يصبح فوادي سعيد

 

كل يوم يزيد حبي والهيام

كل يوم الشوق في قلبي يزيد

 

في هواك القلب مولع مستهام

وانته قلبك جاسيٍ مثل الحديد

 

الكتب واحد مع اثنين وكلام

بالجمع أصبح ثلاثين الرصيد

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

لك هيبةٍ

 

يا ساجي الطرف بالله رجّع النظره

صوبي وخلني أفـسّـر سـر نظراتك

 

نظـرات عيـنـك تحيّر عقلي وفكره

ما أدري أنا وش بعد تعني بخزّاتك؟

 

إن كنت معجب فأنا معجـب ألف مرّه

فيك وفؤادي مولّع بإبتساماتك

 

من حين شفتك فؤادي حار في أمره

وأصبحت متحيّرٍ فـي وصـف خصّاتك

 

ما أعرف بلّلي أمامي قيصر أو كسرى

لك هيبةٍ شفتها حتّى بهمساتك

 

فيك الوقاره تبيّن شـانك وقدره

وفيك اللّطافه تبيّن حسن نيّاتك

 

زيتون واحد شرى له غاليٍ سعره

طيرٍ في بغداد شفته والأسد فاتك

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

تيّمني من بهاته

 

ورقٍ لعى بأصواته.. في غصونه.. أرّق نظير العين

 

آون من ونّاته.. ولحونه.. ونّة قلبٍ حزين

 

يتسقّى بحسراته.. من بونه.. ما وقّّف (م) الونين

 

هلّ الموق اعبراته.. في حضونه.. على فراق الضنين

 

لي شطّه في حياته.. مضنونه.. فرد ولا له ثنين

 

بـو جـادلٍ طيّاتـه.. (ع) متونه.. يحـفى منها الوتين

 

مقرّنه حيّـاته.. وعـيونه.. منها الـوليع يحـين

 

نور القمر شرواته . من لوهن.. في الخد وفي الجبين

 

والمبسم من حلاته.. ليمونه.. ينعش قلب الحزين

 

كنّه سكّر نبـاته.. معجونه.. يتبسّم عن شرين

 

لمع الصدر وصفاته.. نامونه.. شروى لمع اللجين

 

نهده على زمّاته.. زيتونه.. ما لامسها الجنين

 

معـزّل مـن قطاته.. يطرونه.. قدّ الخصر فترين

 

تيّمـني مـن بهاته.. وفنونه.. خلاّني مستهـين

 

هات القلم ودواته.. قل عونه.. يا طارش يا فطين

 

بكتب سلام أبياته.. مدفونه.. عسره على الدلهين

 

خمسين من عيناته .. يفدونه .. ظبيٍ نفل بالزين

 

حرف أربعه مهاته.. يعنونه.. شلّه حيدٍ سمين

 

يا فاهم لغطواته.. بذهونه.. لا تفـضـي بالكنين

 

فسّر ورد عباته.. مضمونه.. عن خـبره يستبين

 

خوفي من الشمّاته.. يفضونه.. للناس المغرضين

 

معطي عهد وثباته.. ما آخونه.. ما دامنا حيّين

 

يا ربيّع وش حياته.. يرثونه.. لي شط به مسكين

 

يسج في سجّاته.. وشـجونه.. بربيّع يستعين

 

عسـنّ مـن شيماته.. وحنونه .. يتداركه في الحين

 

شعر: سالم بن محمد الجمري

 

 

فداك الراس

 

عسى السوّاق ما يرجع

ويبقى خلّي ويايه

 

وأعيش وياه متمتّع

بقربه دايم حذايه

 

ورود الحب له بأزرع

وبأسقيها من بكايه

 

عذابي منه وأتويّع

وعوقي هوه ودوايه

 

دموع العين له تدفع

على الخدّين جرّايه

 

حبيبي انت لا تمنع

مواصيلي يا منوايه

 

أنا في شوفتك أطمع

وأبدي لك برجوايه

 

تدلّل اطلب تدلّع

فداك الراس وبرايه

 

أنا لك بالهوى بأخضع

حبيبي وانته الغايه

 

مرادي انت والمطمع

حياتي وكل دنيايه

 

تحذّر دوم لا تسمع

إلى قولات لوشايه

 

أشوفك تلبس البرقع

مديم وفوقه وقايه

 

جبينك كالبرق يلمع

ولو من تحت لغشايه

 

دبي وظبي بالمرتع

وسبعه وذيب شرّايه

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

 

 

زادت عليّ أعلالي

 

هجر الحبيّب طالي

كمّل ثلاث سنين

 

هاجِر قاطع وصالي

يبدي الجفا والبين

 

أنشد عنه وآسالي

وين الحبيّب وين

 

ليته يعلم بحالي

ويسعفنيه في الحين

 

زادت عليّ أعلالي

من هجره مستهين

 

يوم أذكره ويطرى لي

أصفق خالى اليدين

 

أبكي ودمعي سالي

غدّر على الخدّين

 

بو عبدالله يا خالي

انت الذخر العوين

 

ما بي عسر من مالي

بي من هجر الضنين

 

من بو خصور انحالي

عود البان اللدين

 

في مشيته يختالي

بو مضمرٍ فترين

 

سيدي حاز الجمالي

هو سيّد الحلوين

 

تبعه تعب وأنكالي

وتركه صعب وامحين

 

قلت الوصل يالغالي

لو من بعد يومين

 

قال الوصال امحالي

خايف (م) الحاسدين

 

ريّال مع رحّالي

ساروا جدا أم قيوين

 

شفت المذنّب هالي

خمسه بنوا بيتين

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

لأيّام حالت

 

البارحه في طول ليلي ما غضت

عيني ولا ذاقت لذيذ رقادي

 

دارت على بالي هواجيس وطرت

ذكرى زمانٍ كان به لأسعادي

 

قمت أفتكر بسنين مرّن وإنقضت

يا هل تراها بالعمر تنعادي؟

 

وأعيد شوفي بالليالي لي مضت

يوم الهنا والأنس والأعيادي

 

يوم أقبلت دنياي لي وتزخرفت

غنّت ليالي السعد بالأنشادي

 

لكنها في يوم قفّت وأدبرت

استبدلت بأسعادها لأنكادي

 

نفسي بخلان المحبه تذكّرت

وبالقلب ليهوبٍ شعل وقّادي

 

قمت أرظف الونّات والعين ادمعت

تبكي على فرقا ولد لأيوادي

 

ضاق الصدر بالشوق له وتزايدت

لهموم وإزداد المرض وأيهادي

 

خلّي دعاني من فراقه مبتهت

لا أهيع وعايف مشربي مع زادي

 

لأيّام حالت دون وصله وامنعت

وتبدّلت عقب الرضا بعنادي

 

خطوة حبيبي عن مساري تباعدت

ناسٍ سعوا به بالوشا حسّادي

 

والله إنّي غير خلّي ما هوت

نفسي ولا غيّرت أنا معتادي

 

حرف أربعين وظبيةٍ عنّي اشردت

سبعه وحيّه لدغت الصيّادي

 

نفسي على شانه تعزّت واصبرت

لا بد في يومٍ بنال مرادي

 

إن كان شفته ذاك سعدي والبخت

لقياه بيريح الحشا وفوادي

 

روحي بعوق الحب من قبل ابتلت

وأنا عرفت الحب يوم أمهادي

 

غنّت لي العذراء قصيد ولحّنت

وغنّا لي البلبل بصوتٍ شادي

 

شاعر وبين الناس يضرب بي نعت

معروف أنا عند الحضر والبادي

 

وأرجو السموحه بالمثايل وانتهت

والختم صلّوا (ع) النبي الهادي

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

 

هات نبّه

 

طارشي قم شد مكلوفي

من نسل لي شايع وصوفه

 

من نسل صوغان موصوفي

يطوي الساروق بخفوفه

 

صوب من تضرب به وصوفي

بالسراعه والعجل لوفه

 

هات نبّه حلو لوقوفي

لي يخضّب راحة كفوفه

 

القطع والكشح منصوفي

والحواجب غمج معطوفه

 

خذ حشا روحي من اليوفي

لي تملّكها وسط يوفه

 

ليت يمحمد بي ايروفي

لين قلبي يمّن ابخوفه

 

أربعين وظبيٍ ايطوفي

آه يا سبعٍ غزل صوفه

 

شعر: النوبي بن مطر

 

 

لأنّي أحبّه

 

حب الغواني يا ملأ شيّب الراس

بالصد والهجران حيّسنيه حيس

 

والقلب صابه من عنا الحب وسواس

والفكر سابح في بحور الهواجيس

 

كل السبايب يا ملأ عذب لألعاس

سيد العذارى بوعيونٍ مناعيس

 

كامل جماله فايقٍ كل لأجناس

مزيون ماخذ بالحسن عرش بلقيس

 

جيده زهى بعقود لولو وألماس

ترف الينوب اللّي زهى بالملابيس

 

صدره كما البلّور والخد قرطاس

والوجه نوره مثل نور الفوانيس

 

عوده كما غصنٍ إذا هب نسناس

= يميل من نسمة هواء الريح ويميس

 

أهواه وآحبّه من سنين يا ناس

وتشهد على ما آقول كل الأحاسيس

 

وحده ملك قلبي وروحي ولإحساس

وهو الذي له في حشايه رواسيس

 

دايم يعاندني وأنا آقول: لا باس

لأنّي أحبّه دون كل المجانيس

 

يا ليتني قربه على الدوم جلاّس

بهنأ بشوفه وباتونّس تونّيس

 

حرف أربعين وظبي في روس لأطعاس

سبعه وكل منهم ترقّب لأبو العيس

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

لآمال حطّمها

 

لع لع حمام الدّوح صدّاح

أمس ودعى المسرور مهموم

 

كلما سمع حسّـه لعى وصاح

والدمع سـال وعم لهدوم

 

والحال صـار معلّل وطاح

على وساده طاح محموم

 

حلو اللمى أطرى له ولاح

وأمسى كما المولع وموهوم

 

صد ودعاه وعاود وراح

سار ودعى له الحال مسموم

 

لآمال حطّمها ولأرواح

وصرح المودّه صار مهدوم

 

حاله معلّل ما له اصلاح

ما له سوى الحسـره ولهموم

 

دومه على لاماه طمّاح

ودّه ملك حاله على الدوم

 

إسمه وكه مطموس وسـلاح

وطلمس حمر ودروس وعلوم

 

لا حول كلما صاح صـدّاح

أمسى المولّع دوم مهموم

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

ما آتوب عنّه

 

يا سعيد أشوفك دايم إتّوق

صوب الغواني والمزايين

 

ما أدري ولع وإلاّ بعد شوق

صابك وصرت من المحبّين

 

الحب صايب كل مخلوق

والحب يدعي الجاسي يلين

 

وأنا فؤادي مِنوخِذ بوق

منّي بخزّة رمشٍ وعين

 

قلبي خَذه بو خصر مدقوق

ساعة نظرته كامل الزين

 

صوّب حشاي برمح مزروق

يا سعيد من عينه على الحين

 

دمّي تجمّد وسط لعروق

ما عاد يجري في الشرايين

 

لك بَوصفه يا سعيد بصدوق

هو والقمر إخوه من سنين

 

وجهه يشابه شمس لشروق

وخدّه شرا ورد البساتين

 

ما دمت حيٍ عنه ما آلوق

ما آتوب عنّه والله يعين

 

حرف أربعين وظبي ملحوق

سبعه وذيبٍ صاد بنتين

 

يا سعيد ما ألومك إذا إتّوق

صوب الغواني والمزايين

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

 

 

أستغفر الله

 

يهلا بهبوب نسنس وذَن

وأجذا بشرتاً يا من الفاع

 

قالوا المطروشي سحر كن

دريك عوقه بين لضلاع

 

قلت الحشا لله وأبدن

مابي سحر بي ساق وذراع

 

لو يسمعون ابكايه الجن

ضجّوا وضجّ الوحش وأسباع

 

لو يسمعنّه البيض عزّن

يمل العرب والناس ترتاع

 

لو يسمعه لي يزرع البن

فلا زرع في الارض زرّاع

 

لو يسمعه حيد الهوى ين

حولين ما بينوض برفاع

 

لو يسمعه لي في القبر ون

أستغفر الله قامت الساع

 

لو في سفينه وطحت في الخن

فلا جرت (ع) البحر باشراع

 

يابن علي شكوايه لمن

ريّال في البحرين يبتاع

 

خمسين كلما ييته بفن

والسبع عينه تذرف أدماع

 

شعر: محمد بن راشد المطروشي

 

أرقب حضوره

 

يا حمامٍ ناح في وكره

ذكّر المشتاق بوطوره

 

جدّد الأحزان في صدره

وهيّج الأشـجان وشعوره

 

إفتكر بأيّام من عمره

انقضـن فـي انـس وسـروره

 

واهطلت من عينه العبره

دمعته (ع) الخد محدوره

 

يا زمانٍ طاف من عصره

أرتجيه يعود لي دوره

 

لي حبيبٍ طال بي هجره

تاركنّي أرقب حضوره

 

ما ترحّم حاليه ضرّه

سار وأدعى الروح مخطوره

 

بو محيّا كنّه القمره

لي طلع يغشيني بنوره

 

كاملٍ في زينه وسـتره

فايقٍ عن كل غندوره

 

رابيٍ في روضةٍ خـضـره

فـي وسـط جنّات ونهوره

 

إرتجيت الوصـل لو مرّه

منه علّ يوفّي نذوره

 

له خضعت وحاضرٍ لأمره

ما أخالف أمره وشوره

 

أربعين وظـبي في قفره

سبعةٍ والذيـب في غوره

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

أسهر معلّل

 

حمامٍ لعى مولع على روس الاوكار

أمس العصر حسّه ملعلع على الدور

 

أسهر معلّل مولعٍ والكرى طار

حرم الكرى هام وهمل دمعه مطور

 

دار الهوس له والولع عدّل أسطار

مولع على حلو اللمى أعدل الحور

 

صـد ودعى حاله معلّل (م) لأحسار

ما حصّل وصوله ولا عاد مسـرور

 

أطرى له مسامر هل الحل والكار

وارسل سلامٍ مع كلامٍ مع سطور

 

لأهل الحماسه صـدّر علوم وأسرار

درسٍ عطاه اهل الحماسـه ولمكور

 

طماس مطموسٍ مكمّل (م) لسحار

سوّاه علاّمٍ مطلّع (م) لصدور

 

إسمه علـى رسمـه طلالٍ علـى دار

وطلمس حمر وارٍ علـى وار مطـرور

 

واهداه مكرومٍ مع العلم كرّار

واعطاه درسه كل ساعه على طور

 

عسى المعلم دارسٍ كل ما صار

معودّ للرد له عصر ودهور

 

راع المروه والعلا ولد الاحرار

كم مد معسورٍ وكم سر مكسور

 

سالم هداه أعدل كلامٍ كالأدرار

حلوٍ ولا حوله مدامٍ ولا عطور

 

وهوّه لسالم واحدٍ دوم سرّار

حمّال للدعوى وللرد مصدور

 

صلّوا عدد ما هل هطّال لأمطار

على محمد أكرم الأمّه طهور

 

شعر: سالم بن محمد الجمري

 

مـن نبـع حبـي سقيتك

 

يا حبيب القـلـب جيتك

بعتـذر لـك عـن خطايـه

 

وانتـه اسمحنـي فديتك

لا تـعـاتـبـنـي كفايه

 

لـو تبـا روحـي عطيتـك

يا حبيـبـي يا منايه

 

ليـت يالمحـبـوب ليتك

لــو تعاملـنـي برعايه

 

لا تـظـن إنــي نسيتك

كيـف أنـا بنسـى هوايـه؟

 

من زمن صغري هويتك

يـوم تونـي فـي صبايه

 

مـن نبـع حبـي سقيتك

وإبـتــدأ حـبــك معايه

 

في وسط عيني خفيتك

في فؤادي..‏ في حشايـه

 

كـامـلٍ حسـنـك رأيتك

كالبـدر لـي فـي سمايه

 

الفـرح جـاء مـن ليقيتك

والـحـزن روح ورايه

 

في الكتب يومٍ حصيتك

أربـعـه ســاروا لـحـايـه

 

وازرعوا موزٍ في بيتك

والكتـب فيهـا الحكايه

 

شعر: حسين خميس آل علي

 

يوم أشوفه قلبي احتاسي

 

يوم أنوح ومرّج الناسي

هوب من بطره يالأيوادي

 

من وزى وأعواقٍٍ مجاسي

في ضميري نار وقّادي

 

ضـاربني حب رسّاسي

ساطيٍ في لبّة فوادي

 

ضربة كليبٍ لجسّاسي

قطّعت الامعا والاكبادي

 

ناظـري ما لذ بأنعاسي

ودمعتي تنٍ مـع أفرادي

 

في هـوى مدقوق للعاسي

ذاب جسمي والعقل غادي

 

كاعبٍ في مهجتي داسي

شـربك فوادي بلودادي

 

بو يديلٍ أشقرٍ لاسي

وان نشل عن مضمره زادي

 

والحواجـب سمرٍ أقـواسي

والخشـم كالسيف منقادي

 

شادنيٍ غض ميّاسي

غرنجيٍ عود فرصادي

 

بو نهودٍ جعد يلاّسي

كنّهن تفّاح بغدادي

 

طلمس فوادي بطلماسي

صادني بشباك صيّادي

 

صابني الوسواس خنّاسي

في فوادي حبه يسادي

 

لاعبٍ بي لعب دسّاسي

متعبني غض الأنهادي

 

يوم أشوفه قلبي احتاسي

فر قلبي فر عدّادي

 

شـوب تين وحر جرناسي

أربعين وسبع هدّادي

 

لي كتب لي حـرف نكّاسـي

هـو شفاي وطلبة مرادي

 

شعر: سالم بن محمد الجمري

 

ننتقل إلى عالمك الشخصي .. المتفردِ بـ الألق .. حيث نقطفُ من بستانك بعض الورود ..

 

الوردة الأولى .. /

 

حكمة تؤمن بها ...؟!!

ما فاز باللذّات إلاّ الجسورا

 

الوردة الثانية .. /

 

هدف الشاعر في الحياة ..؟!!

 

راحة البال

 

الوردة الثالثة ../

 

قدوة الشاعر في الحياة ..؟!!

كل ذي صفة حسنة

 

أفتح لك المجال .. لتعبر بطريقتك الخاصة .. وتخبرنا ما تعني لك هذهِ الأشياء .. /

 

القرآن

 

راحتي وسكينة قلبي

 

الأب

 

حصني المنيع

 

البحر

 

طفولتي

 

الماضي

 

لا ألتفت إليه

 

القلم

 

صديق صادق

 

الإنترنت

 

أنيس

 

الشهرة

 

حب الناس

 

و

 

فنجانُ قهوة ...!

 

استراحة المحارب

 

 

إلى جانب الشعر .. والكتابة .. وبين بعثرةِ الأوراق .. وحبر الأقلام

هل هنالك هوايات يمارسها الشاعر ..؟!!

وكيف تقضي وقت فراغك ..؟!!

هواياتي كثيرة ومتعددة، أهمها السفر

أقضي وقت فراغي في القراءة أو متابعة نشرات الأخبار

 

ها قد وصلنا إلى نهايةِ البداية ..

 

كلمة توجهها لـ موقع شبكةِ عيون دبي ..!!

 

شكراً  لموقع شبكة عيون دبي وللقائمين عليه، لما يقدمه للساحات الأدبية والثقافية والفنية والإجتماعية

 

شاعرنا .. حسين بن خميس آل علي ..

 

قبل الختام ..

 

نطمع في قصيدة لم يسبق أن اطلع عليها أحد ..!

 

أبيات كتبتها قبل 4 ساعات أقول فيها:

 

بتّصل بك بس لا تبنّد

انتظر لا تستوي قاسي

 

عطني فرصة يالغلا وهيّد

خلني آعبّر عن إحساسي

 

قلبي بلهفه لك يغرّد

واستمع للشوق في أنفاسي

 

وكان لك في غيرنا مقصد

وإلاّ عندك في الهوى ناسي

 

للأبد عنّك أنا ببعد

ما بصدّع راسك وراسي

 

 

 

وعند الختام ..

 

أشكر لك .. حضورك ومشاركتك ..

وأشكر لك إجابتك على هذا القدر الهائل من الأسئلة ..

مشاركتك هنا ..

أتاحت لنا الفرصة لـ التعرفِ أكثر على الشاعر حسين بن خميس آل علي ..

أكرر شكري مـرة أخـرى ..

ودمت بكل خيـر ..!!

.

.

 

 

وهذا ملف الشاعر في مكتبه الشعر 

 

http://www.dubaieyes.net/poem/index.php?pg=showpoet&poet_id=504

 

 

مقدم اللقاء : غرياف

 

11/1/2010

 

التقييم : 3.67
التعليقات : ( 2 )
الغلااا
ابداع في ابداع شااعرنااا ... استمتعنااا بهالمقابله الرائعه وتعرفنا من خلالها عليك أكثر بانتظار اليديد والله يوفقك
تاريخ الإضافة : 12/01/2010

بو هزاع
مشكورين ع هاللقاء الحلووو .. وبيض الله ويهك يا الشاعر..
تاريخ الإضافة : 01/02/2010

الاسم
اضف تعليق
عودة »»