شتائم .....       مشاعر مهمله .....       زيادة ملح الطعام تسبب أمراض المناعة الذاتية .....       محمد بن راشد: هدفنا تحقيق السعادة للمجتمع .....       محمد بن راشد يفتتح أعمال القمة الحكومية الأولى .....       تخلص من الكرش بواسطة الكمون‏ .....       الالتهابات التناسلية المتهم الأول للحمل خارج الرحم .....       السمنة تهدد الجمال والعلاقة الزوجية .....       أمراض الصيف تهاجم الأطفال دون سابق إنذار .....       خمسة أسئلة غذائية يطرحها الأميركيون لضمان صحة أفضل .....
الصفحة الرئيسية » مقالات بقلم الأعـضاء » حق المرأة في العمل
مشاركة : جاسم الشامسي اطبع المقال ارسل المقال لصديق
تاريخ الإضافة :: 2009/09/27   ||   عدد الزوار :: 4125
حق المرأة في العمل

كنا نناقش موضوع عمل المرأة ودار الحوار حول إميل وصلني يتحدث عن فتاة عملت في أحدى البنوك المحلية - قسم التسويق، تقول الفتاة: تزوجت من رجل يعمل براتب يكاد يكفي لإطعامنا ولتسديد إيجار الشقة وبعد فترة تعرض زوجي لأزمة مالية وبدأت تتراكم الديون وظل زوجي يصارع الحياة وأمور الغلاء المعيشي حتى توفاه الله بسكتة قلبية، كان يصلني راتب بسيط جدا من الجهة التي كان زوجي يعمل بها وما زلت أصارع متطلبات أولادي ومصروفهم ومصاريف السكن وسداد ماعلي من ديون .
تقول: عملت في البداية موظفة إستقبال وتضايقت من المواجهات اليومية والكلام الجارح وتركت العمل ثم قرأت في أحدى الصحف المحلية عن وجود وظيفة بمسمى موظفة تسويق وبعد أن تواصلت معهم عرفت بأنها وظيفة خاصة بأحد البنوك المحلية, فبدأت مشواري معهم كمسوقة للفيزا والماستر كارد وكانت البداية عن طريق الإتصال فقط , تقول صاحبة الرسالة كان هناك من يقول لي بأن هذا العمل لا يرضي الله وأن صوت المرأة عورة وما شابه ذلك ومنهم من يسمع صوتي ويقول بأنها وقعت في غرامي ومن هذا القبيل, وتواصل حديثها وتقول في أحدى المرات إتصلت على أحد العملاء وكان رصيده بالبنك مبلغ وقدره وبعد الحديث معه وعن مزايا البطاقة الإلكترونية وخدماتها تقول بأنه عرض عليها القدوم إلى شاليه خاص به وبشرط أن تلبس لبس معين وأن ..... وهناك سيتم الإتفاق والحديث على هذا الموضوع ، تقول لم أتمالك نفسي وبدأت بشتمه وأغلاق الهاتف في وجهه عندها لاحظ المشرف وسخر مني وقال لي ماذا فعلتي ؟ ألا تعلمين بأن ماحدث يعتبر جزء من عملك ؟ تقول بعدها قدمت إستقالتي وتركت هذا العمل بالرغم من أنني بدأت فقط بقسم تسويق البطائق الإلكترونية ولم أدخل مجال تسويق القروض حيث كان هذا القسم أدها وأمر وأنا في أمس الحاجة للعمل .
 
تعليقي على هذه القصة لماذا تعامل المرأة التي تكافح من أجل لقمة العيش وكأنها عاهرة أو أنها غير متربية بسبب عملها في مثل هذا المجال؟ نجد الكثير يحرم عمل المرأة كبائعة أو مسوقة لأحد المنتجات أو ما شابه ذلك ودائما توجه لها الإنتقادات فإذا كان عمل المرأة محرم لماذا تسعى دول الخليج والدول العربية والإسلامية بفتح الجامعات وإبتعاث بناتها للخارج؟ هل من المعقول أن نجد بائع أو مسوق لملابس نسائية داخلية بأنواعها بدلا من إمرأة ونحصر هذه الوظيفة للرجال فقط ؟ إذا لابد من إندماج المرأة في مجال العمل والعمل جنبا إلى جنب مع الرجل لكي تسير عجلة الحياة والمرأة الشريفة تبقى محافظة على شرفها ومن تريد اللعب حتى وإن لم تعمل ..

 فعلى سبيل المثال إذا كانت إمرأة مطلقة أو أرملة وليس لها معيل ولديها أطفال هل من الأولى أن تعتني بتربيتهم وتعمل لأجل كسب العيش الحلال أم تبقى في بيتها وتنتظر من يتصدق عليها؟ أليس عدم وجود مصدر دخل لربما يفتح عليها أبواب الشر؟
 
فالعمل مهنة شريفة فهناك من يستغلها الإستغلال الحسن وهناك من يستغلها لأغراض دنيئة فبالعكس وصلت المرأة لمستويات عليا فهناك الوزيرة وهناك من تمثل بلادها كسفيرة ومازال البعض ينظر لها بمستويات متدنية .

ولا نريد أن نقارن المرأة المسلمة بالمرأة الغربية والسبب هناك من ينتقد قولي ومقارنتي بأن المرأة الغربية منفتحة وليس لها دين ولا معتقد بعكس المرأة المسلمة في عالمنا التي تعرف دينها ومعتقدها ومالها وماعليها من حقوق شرعية وأن إلتزامها ببيتها أشرف لها كما يعتقد البعض

جاسم الشامسي.

التقييم : 4.00
التعليقات : ( 0 )
عفوا لا يوجد تعليقات
الاسم
اضف تعليق
عودة »»